الإعلام الإذاعي

نشأة الإذاعة في الجزائر و تطورها

الإذاعة في الجزائر

نشأة الإذاعة في الجزائر و تطورها

نشأة الإذاعة في الجزائر

مرت الإذاعة في الجزائر بثلاث مراحل اختلفت فيها أهداف البرنامج متنوعه :

اولا الإذاعة الجزائرية في الفترة الاستعمارية ما قبل عام 1962 :

في ما يلي نتطرق إلى مراحل نشأة الإذاعة في الجزائر حيث كانت أول إذاعة في الجزائر هي إذاعة فرنسية عام 1924

و هذا كون الجزائر محتلة من قبل الفرنسيين

جاءت هذه الإذاعة الفرنسية بعد الاعلان عن وجود إذاعة الجزائر الحرة

التي كانت وسيلة لإخبار الجزائريين بالثورة

وبدأت الإذاعة الجزائرية بث إرسالها عبر شاحنة متنقلة

وكانت مدة البث ساعتين يوميا باللغات :العربية ، القبائلية ، الفرنسية كالتالي :

1-  ساعة كامله باللغة العربية لإذاعة اخبار سياسيه ، وعسكريه ، تعليقات بالفصحى ، تعليقات بالعامية

2-  نصف ساعة بالقبائلية

3-  نصف ساعة بالفرنسية

ثم توقفت هذه الإذاعة لمدة سنة بسبب أسباب تقنية، ثم عاد البث مستقرا و دامت مدة الارسال 6 ساعات كل يوم

وازداد عدد المستمعين الجزائريين للبرامج الإذاعية بالرغم من أن عدد أجهزة الراديو لم يتعدى 140 ألف جهاز

مما يعني ان لكل 100 جزائري جهاز راديو واحد.

وكانت البرامج الإذاعية هي الحافز في تغيير مجرى تاريخ الجزائر

لما كانوا يستمعون إليه من إذاعات عربية اثناء الثورة منها إذاعات :

( صوت العرب ، إذاعة القاهرة ، إذاعة تونس ، إذاعة تطوان ، راديو داماس ) حيث كانت هذه الإذاعات تنادي بالثورة .

و في عام 1956 أصبحت الإذاعة الجزائرية في يد مدير يتبع سلطة المدير الفرنسي بالجزائر والحكومة العامة التي تهتم بالجانب الاخباري

لذلك زادت رقابة الفرنسيين على البرامج المقدمة للأهالي الجزائريين

يمكنك مراجعة الموضوع التالي : نشأة الإذاعة بالوطن العربي

ثانيا :الإذاعة الجزائرية أثناء الثورة التحريرية من عام 1626 الي 1994

اثناء الثورة التحريرية تطورت الإذاعة الجزائرية تطورا هاما بالنسبة للمستمعين الجزائريين والمحطات الإذاعية ولهجه التخاطب باللغة العربية

حيث كانت سابقا باللغة الفرنسية ولم يكن يسمعها الناس إلا نسبة قليلة من الفرنسيين وعدد قليل من الجزائريين الذين يفهمون اللغه الانجليزية .

بذلت السلطات الفرنسية جهد كبير مع الجزائريين الذين لا يفهمون اللغة الفرنسية فبعد انشائها القناة الاذاعية الناطقة باللغة العربية

أنشأت قناة اخري عام 1948 باللهجة القبائلية وتبث منفصلة عن القناة العربية

فكانت تبث ساعة في الصباح وساعة  في الظهيرة أما القناة العربية

فكانت تبث في السادسة والنصف صباحا الى الواحدة ظهرا ومن الخامسة مساءا الى الحادية عشر ليلا .

وكانت القناتين سواء العربية أو القبائلية هي فقط ترجمة البرامج المذاعة في القناة الفرنسية.

يمكنك تصفح مواضيع الإعلام الإذاعي 

مع تحيات موقع التفاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى