أمراض و علاجات

متاعب البروستاتا – نصائح و علاج

متاعب البروستاتا – نصائح و علاج

اغلب الرجال بعد سن 45 سنة يصابون بدرجات متفاوتة من تضخم البروستاتا تزيد تدريجيا مع التقدم في العمر.

وعلى حسب درجة هذا التضخم تختلف الأعراض، ففي الحالات البسيطة قد لا تظهر أية أعراض.

وفي الحالات الشديدة قد يحدث ضغط على مجرى البول بالبروستاتا المتضخمة مما يؤدي لاحتباس البول وعدم التفريغ الكافي للمثانة.

وما بين هذا وذاك تحدث أعراض مثل تكرار الرغبة في التبول والحاجة لإعادة استكمال التبول مرة أخرى لاستبقاء جزء من البول بالمثانة..

وضعف تيار البول.. وربما يحدث نزول لبضع قطرات من البول بعد الانتهاء..

وتظهر كذلك الشكوى من تكرار التبول أثناء الليل مما يزعج راحة المريض.

وهذا التضخم هو نوع من التورم الحميد (benignprostatic hyperplasia = BPH) والذي يرتبط بحدوث تغيرات هرمونية مع التقدم في السن.

1-قاوم متاعب البروستاتا بتنظيم الغذاء:

وجد أن هناك علاقة بين الإفراط في تناول الدهون وحدوث تضخم البروستاتا..

وخاصة الدهون المشبعة (الدهون الحيوانية) والدهون المهدرجة (السمن الصناعي)

حيث تزيد هذه النوعية الرديئة من الدهون من إنتاج مشتق من الهرمون الذكري وهو:

داي هيدروتستوستيرون(Di hydro testosterone) يحفز على حدوث تضخم لأنسجة البروستاتا.

ولذا يجب الحد من هذه النوعيات من الدهون أو استبدالها بأنواع أخرى من الدهون المفيدة مثل الدهون أحادية اللاتشبع كزيت الزيتون، والذي يعد أفضل من الدهون متعددة اللاتشبع مثل زيت الذرة، وزيت دوار الشمس..

وكذلك الدهون السميكة من فصيلة أوميجا-3.. والدهون الموجودة بالزيت الحار والموجودة بالمكسرات مثل عين الجمل والبندق.

2-تمسك بالصديق الوفي لصحة البروستاتا.. الزنك الذي يحل مشكل متاعب البروستاتا :

يعد معدن الزنك أهم المغذيات اللازمة للحفاظ على سلامة”البروستاتا” ومقاومة تضخمها. ولعل أغنى مصادر هذا المعدن بذور القرع العسلي.

ولذا أنتجت بعض الشركات الدواء هذه البذور في صورة مجهزة للتناول..

كما تدخل ضمن مستحضرات طبية مختلفة لعلاج متاعب البروستاتا.. وبذلك فإن أمامك ثلاثة اختيارات: إما أن تأكل كمية من هذه البذور.. أو تتناول أحد مستحضرات الزنك بجرعة 25-30 مجم يوميا.

ويعد الزنك في صورة أملاح سلفات الزنك هو الأفضل للبروستاتا عنه في صورة أملاح جلوكونات الزنك.. حيث تستطيع أنسجة البروستاتا الاستفادة به بدرجة أعلى في الصورة الأولى.

3-داو متاعبك من البروستاتا بعشب المنشار:

توصل الباحثون حديثا إلى إمكانية علاج متاعب البروستاتا المتضخمة بنوع من الأعشاب يسمى (sawpalmetto) أو ما يمكن تسميته بالمنشار النخيلي لان أوراقه تشبه أسنان المنشار.

يحتوي هذا العشب على نوعيات مميزة للأحماض الدهنية والاستيرولات تثبط تكوين هرمون داي هيدرد تستوستيرون المحفز على تضخم البروستاتا.

وقد وجد أن تقديم هذا العشب يخفف بدرجة واضحة من متاعب التبول المرتبطة بتضخم البروستاتا.. وقد يساعد في خفض هذ التضخم.

أين تجد هذا العشب؟ يوجد هذا العشب في صورة مستحضرات طبية تصرف بتذكرة طبية (over the counterdrugs)..

والجرعة المناسبة هي 160 مجم من خلاصة العشب تؤخذ بمعدل مرتين يوميا..

وتحتوي على 85% من الأحماض الدهنية والاستيرولات. ويجب الانتظام على تناول هذه المستحضرات لمدة لا تقل عن ستة أسابيع للحصول على تأثير إيجابية واضحة.

4-خذ حبوب اللقاح تقوي البروستاتا و ترتاح من متاعب البروستاتا :

ويفيد تناول حبوب اللقاح في علاج متاعب البروستاتا، فضلا عن أنها تقوي الناحية الجنسية.

ابدأ بتناول بضع حبات يوميا، وفي حالة عدم حدوث أعراض حساسية، زد هذه الجرعة تدريجيا حتى تصل على مقدار ملعقة كبيرة يوميا، ويمكنك إضافة الحبوب إلى الأغذية والمشروبات.

5-احم نفسك من سرطان البروستاتا بالجزر والبروكلي:

من الواضح للباحثين أن هناك علاقة بين نقص فيتامين (أ) وزيادة القابلية للإصابة بسرطان البروستاتا

فاحرص على توفير الأغذية الغنية بهذا الفيتامين والتي من أبرزها الجزر والبروكلي

وكذلك القنبيط العادي، والسبانخ، والخس، وزيت كبد الحوت، والبطاطس، واللفت، والبنجر، والكنتالوب، والمشمش، والقراصيا، والأنديف (نوع من الخس).

وفي حالة تناول مستحضرات هذا الفيتامين لا يحسن الإسراف في تناولها، إذ يمكن أن تؤدي لحالة من التسمم، ولذا يفضل تناولها بمعرفة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى