أمراض و علاجات

تسكين الآلام الموضعية والعامة، آلام الشقيقة، العصبية والسوداوية

تسكين الآلام الموضعية والعامة، آلام الشقيقة، العصبية والسوداوية

يعتبر الألم شعورا غير مريح، ويمكن تقسيمه إلى آلام موضعية وآلام عامة :

الآلام الموضعية والعامة:

  • تسكين الآلام الموضعية:

إذا كانت الشكوى من ألم موضعي متركز في منطقة محددة من الجسم، يمكن تسكين هذا الألم باتباع مايلي:

يوضع في قطعة مناسبة من الشاش (أو كيس صغير) كمية من ورق النعناع

ثم يغطس هذا الكيس بما يحويه في ماء يغلي لفترة وجيزة

يرفع بعدها ويعصر بهدوء حتى تخرج المياه منه. ثم يوضع وهو ساخن فوق موقع الألم لمدة ساعتين

ويفضل ربطع في مكانه إن أمكن ذلك. وتكرر هذه العملية مرتين إلى ثلاث مرات حتى تزول الآلام بأكملها.

  • تسكين الآلام العامة:

تحوي المخاريط الثمرية لنبات حشيشة الدينار (وهي من الأزهار المؤنثة)

على مادة اللوبولين المعروفة بفعلها المسكن للألم والمهدئ للأعصاب بشكل عام.

وللعلاج يستعمل مغليها بنسبة ملعقة إلى فنجان من الماء المغلي، وبعدما يتخمر عدة دقائق

يصفى ويشرب منه في حدود فنجانين إلى ثلاثة فناجين كل يوم.

ويمكن أيضا استعمال مسحوق المخاريط بعد وضعه ببرشام بمعدل برشامتين في اليوم.

وباستطاعة الإنسان زيادة أو إنقاص الكمية قليلا حسب شدة الألم

مع العلم أن مخاريط الثمار يجب أن تجمع وتجفف قبل نضجها بشكل كامل في حوالي منتصف شهر آب.

* آلام الشقيقة:

نورد فيما يلي عدة طرق تفيد في تسكين آلام الشقيقة :

  • يغلى لتر من الماء ويضاف إليه مقدار (25) غرام من زهر الفول، ويستمر في غليه 4-5 دقائق ثم يصفى ويشرب منه عدة مرات كل يوم ويستمر على فعل ذلك حتى تزول الآلام.
  • إن شرب مستحلب المتة يفيد كثيرا في معالجة حالات الصداع والشقيقةحيث تحضر المتة بالطريقة المعروفة ويشرب منها كأس واحدة إلى ثلاث كؤوس كل يوممع التأكيد على عدم الإفراط في ذلك، لأن الإفراط يسبب غثيانا وإقياءا

    خاصة بالنسبة للذين لم يعتادوا على شربها.

    وينصح بأن يتم شرب المستحلب بين وجبات الطعام وليس بعد الطعام مباشرة.

 * العصبية والسوداوية:

  • وصفة تفيد الأشخاص العصبيين لـ تسكين الآلام:

من البشر أناس لهم طبيعة الثورة والعصبية لأتفه الأسباب

ومنهم قلقون متوترون بشكل دائم. وإلى هؤلاء نسوق النصيحة التالية:

يشرب كأس ، إلى كأسين، من مغلي زهر الليمون المجفف.

ويحضر بإضافة ملعقة صغيرة إلى كوب من الماء بدرجة الغليان، وبعد التخمر لمدة خمس دقائق يحلى بالسكر ويشرب.

ويمكن تطبيق ذلك كلما دعت الحاجة إليه أو بشكل دائم، لأنه لا محذور من شرب مغلى زهر الليمون إطلاقا.

  • تسكين الآلام للأشخاص أصحاب المزاج العصبي :

إن نقص عنصر البوتاسيوم في الدم يؤدي إلى مزاج عصبي وطباع سيئة

ويصبح الشخص المصاب بهذه الحالة كثير التأفف سريع الغضب

مضطرب الرؤيا محبا للنوم يصاب بالإعياء بسرعة كبيرة. وقد تفوق عصير الجزر الأصفر على كل وسائل العلاج الأخرى

ولذلك ينصح المصاب بشرب كأس واحدة إلى كأسين من هذا العصير كل يوم ودون إفراط.

وفي هذا الصدد يفيد أيضا أكل الخضروات الطازجة نظرا لغناها بعنصر البوتاسيوم.

  • الهندباء تفيد في الترويح عن النفس و تسكين الآلام:

إن عصير أو مستحلب مغلي عشبة الهندباء البرية أو أكلها غضة كما هي (دون إفراط) يفيد في طرد الهموم والأحزان، وفي حالات الأمراض النفسية ذات التأثير السوداوي

وفي الترويح عن النفس. والعلماء المحدثون ينصحون بها كعامل مضاد للوهن النفسي.

  • طريقة بسيطة جدا لإزالة الوساوس السوداوية:

وتفيد في تهدئة الأعصاب المتوترة، وخاصة عند النساء، وتزيل الأرق وتهدئ خفقان القلب العصبي المنشأ

وتزيل طنين الأذن وتنشط الذاكرة وتحست الحالة النفسية بشكل عام.

كل ذلك يتحقق بشرب مستحلب المليسة بمعدل 4-6 فناجين متفرقة كل يوم.

يحضر المستحلب من إضافة عدة ورقات جافة من المليسة لكل فنجان ماء بدرجة الغليان

ويترك ليتخمر مدة خمس دقائق ثم يصفى ويحلى بالسكر ويشرب.

وكان العالم الجليل الشيخ ابن سينا يعتبره من أهم الأدوية المفرحة للقلب والتي تقي من السوداوية

ويقول عنه في كتابه “القانون في الطب” إنه ينفع في جميع العلل السوداوية والبلغمية.

كلمات دلالية :

علاج,وصفات,تسكين,قناة,علاج الم الاسنان,فوائد,السعودية,وجع الأسنان,إزالة الكرش,زيادة الوزن,هل تعلم,وصفة,تخسيس,أعشاب,تخفيف الم الاسنان,جمال,ألم الاسنان,تسمين,اسلام,أسباب,لبنان,خلطات,طبيعي,التخلص من الكرش,كيف,آلام,طب بديل,علاج الم الأسنان,ألمانيا,الأنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى