أمراض و علاجات

التخلص من عسر الهضم وحرقان القلب والحموضة فقط بهذه المكونات الطبيعية

التخلص من عسر الهضم وحرقان القلب والحموضة فقط بهذه المكونات الطبيعية

عسر الهضم:

نوبات عسر الهضم (indigestion) ترتبط عادة بتناول أغذية ثقيلة وخاصة الغنية بالدهون كالأغذية المحمرة في الزيت أو السمن.. وكذلك الأغذية الغنية بالتوابل الحريقة أو الصلصة المسبكة أو التقلية..

وقد ترتبط بالإفراط في تناول القهوة أو الشاي المركز.. وقد ترتبط كذلك بالتوتر النفسي. ومن الشائع أيضا حدوث الشكوى من عسر الهضم مع التقدم في السن حيث تقل كفاءة الهضم..

ولذا فإنه من الشائع حدوث أعراض كالحموضة والانتفاخ، وعدم الارتياح عموما بعد تناول الطعام.

ولمقاومة حدوث “مشكلة عسر الهضم” يجب تجنب المسببات السابقة.. وتفيد بعض الوصفات العشبية في تخفيف أعراض هذه المشكلة وتحسين حالة الهضم.

1-استعن بالأعشاب الثلاثة المنشطة للهضم:

وها هي ذي: الشمر، والزنجبيل، والنعناع.. إن مجرد استنششاق زيتها العطري ينشط إفراز العصارات الهاضمة، ويخفف الألم المصاحب لعسر الهضم والانتفاخ.

جهز المشروب التالي النافع في حالات عسر الهضم.

-كوب ماء (250 مل).

-ملعقة صغيرة من جذر الزنجبيل المخرط.

-1/2 ملعقة صغيرة من بذور الشمر.

-1/2 ملعقة صغيرة من النعناع المجفف.

التحضير:

اطبخ الزنجبيل وبذور الشمر في الماء لمدة 5 دقائق..

ثم ارفع الإناء عن النار وضع النعناع مع تغطية الإناء لمدة 10 دقائق أخرى. قم بتصفية هذا المنقوع، وتحليته بالعسل (حسب الرغبة) وتناوله دافئا.

2- تناول السلطة الخضراء اللاذعة:

وجد أن المذاق المر أو اللاذع ينشط خروج العصارات الهاضمة..

فاحرص على إضافة خضراوات بهذا المذاق لطبق السلطة مثل الفجل الأحمر، والشبت، وسن الأسد (شبيه بالسريس)، والأنديف (نوع من الخس المر).

3-امضغ طعامك على مهل:

يبدأ إفراز العصارات الهاضمة بمجرد وضع الطعام في الفم ومضغه.. بل أحيانا بمجرد رؤية طعام شهي..

وتبعا لذلك فإنه كلما تمهلنا في مضغ الطعام وبلعه، زاد تنشيط إفراز العصارات الهاضمة

وتجنبنا مشكلة عسر الهضم.. والعكس صحيح تماما بمعنى أن إهمال مضغ الطعام جيدا يؤدي لعسر الهضم.

4-ساعد عملية الهضم بتناول السوائل:

تناول كمية بسيطة من الماء أو المشروبات العشبية أثناء تناول الطعام يساعد عملية الهضم.. بينما يؤدي تناول كميات كبيرة إلى تخفيف العصارات الهاضمة مما يؤدي لعسر الهضم.

فجرب تناول كوب صغير من النعناع أو الزنجبيل أثناء تناول الطعام بحيث تتناوله على عدة رشفات بسيطة.

5-زود طعامك بالفاكهة الغنية بالإنزيمات:

أغلب فواكه المناطق الحارة كالباباز، والأناناس، والكيوي، والمانجو تتمتع بإنزيمات فعالة في مساعدة الهضم، فاجعلها دواءك الشافي من عسر الهضم.

وتوجد مستحضرات طبية من ثمار الباباز الغنية بإنزيم البابين (papain)، وتؤخذ عادة بمعدل أربعة أقراص بعد كل وجبة طعام.

 

حرقان القلب والحموضة:

ليس القلب هو المقصود بالحرقان.. وإنما يكون هذا الحرقان المصاحب للحموضة خلف منتصف الصدر (عظمة القص)، وربما سمي كذلك لمجاورته للقلب.

إن هذا الحرقان المزعج ناتج عن ارتجاع بعض الغذاء المختلط بالعصارة المعدية والحمض المعدي اللاذع (حمض الهيدروكلوريك) من المعدة إلى المريء لنقص كفاءة الصمام الفاصل بينهما.

وتزيد فرصة هذا الارتجاع عند الرقود بالفراش، أو الانحناء لأسفل عقب تناول الطعام، كما أن بعض الأغذية والمشروبات قد تؤثر على عضلات هذا الصمام مما يجعله لا ينغلق بإحكام فيحدث ارتجاع

كالأغذية الحريفة، والكافيين، والتدخين، والأغذية المسبكة والمقلية والغنية بالدهون أو الزيوت عموما

ولذا فإنه يجب لمقاومة الارتجاع والحموضة تصحيح هذه العادات والحد من تناول الأغذية والمشروبات المرتبطة بحدوث الحموضة.

وهذه بعض الوصفات المفيدة لتخفيف الحموضة أو حرقان القلب.

1-خذ بياض بيضة مع زيت زيتون:

في المرة القادمة عندما تعاني من حموضة شديدة جرب هذه الوصفة الفعالة: خذ ملعقتين من زيت زيتون نقي واخلطها ببياض بيضة وابلعهما بسرعة دون تذوق للطعم، لأنه غالبا لن يرضيك!

2-خفف الحموضة بالبطاطس:

البطاطس يمكن أن تخفف الحمض المعدي اللاذع المزعج. خذ ثمرة بطاطس وقشرها ثم خرطها لأجزاء صغيرة واعصرها بقطعة شاش. أضف مقدارا مساويا من الماء للعصير الناتج واشربه على مهل.

3-الخس لمقاومة الحموضة:

خذ ورقتين من خس ايسبرج (كابوتشي) واخلطها بالخلاط الكهربي مع قدر من الماء المثلج.. صب هذا العصير الأخضر الكثيف الناتج واشربه على مهل.

4-اشرب شاي الشبت لوقف الحموضة وتهدئة المعدة:

إن كلمة شبت بالإنجليزية (dill) جاءت في الأصل من الكلمة القديمة (dilla) وعناها يلطف (to lull or to soothe)..

فالشبت يتميز بتأثير ملطف خاصة للمعدة المضطربة والتي تميل لإرجاع بعض الطعام الممزوج بالحمض المعدي إلى المريء فتحدث حالة الحموضة، ولذا فإن تناول الشبت يساعد على استقرار تهدئة المعدة، ومقاومة مشكلة الارتجاع، والحموضة.

جرب هذه الوصفة:

-3 ملاعق صغيرة من بذور الشبت.

– فنجان ماء مغلى.

-عسل نحل للتحلية (حسب الرغبة).

اخدش أو اطحن نجفة بذور الشبت وانقعها في الماء المصفى لمدة نصف ساعة..

ثم صف هذا الشاي المركز أضف إليه العسل للتحلية.

5-قاوم الارتجاع بالكركم:

إضافة كمية من الكركم للطعام تزيد من العصارات الهاضمة وتنشط تفريغ المعدة لمحتوياتها

فتقل بالتالي فرصة الارتجاع والحموضة، وإذا لم تشعر بتأثير واضح فتناول الكركم بمقدار ملعقة مخلوطة بكوب لبن.. أو تناول كبسولات الكركم بمعدل كبسولة كل وجبة طعام.

6-ارفع رأس السرير:

لا تذهب للفراش مباشرة بعد تناول الطعام، وخاصة الوجبات الثقيلة، فيفضل أن يكون ذلك بعد مرور ساعتين بعد تتناول الطعام.

وإذا اضطررت لذلك، أو في حالات الحموضة المزمنة، ارفع رأس السرير أو ضع عددا زائدا من الوسائد حتى تظل “الجاذبية” تعمل لصالحك، وتدفع بالطعام لأسفل فتقل فرصة ارتجاعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى