فوائد الخضر و الفواكه

فوائد التوت Blackberries

فوائد التوت Blackberries

  • لمعالجة تورم القدمين .
  • لمحاربة مرض السرطان
  • لتقوية الدم وحفظ صحة الشرايين
  • لمعالجة التهابات الفم والحلق

التوت نوع من الشجر تزخر به أرض بلادنا، منه الكبير والصغير وقد يصل طول الشجرة إلى حدود 12 مترا.

منه أنواع عديدة تحت اسم الفصيلة التوتية، أشهرها ذلك المعروف بالتوت الأسود )الشامي(، ومن أنواعه أيضا الأبيض والأحمر. يسمى في بعض البلاد العربية بالفرصاد.

له شهرة علاجية واسعة بين عامة الناس، فهو يوصف للذين يشكون من فقر الدم (Anemia) أو الذين تعرضوا لنزف أو عمل جراحي ما، كما يوصف معجون التوت لعلاج أورام الفم والحلق.

مكونات التوت

يحتوي التوت على % 80,8 ماء، 1,5 % بروتين، %1,4 مواد  دهنية،  %13,9  سکریات، 5,1% ألياف

وهو من أغنى الفواكه بالحديد إذ تحتوي بعض أنواعه على 3٪ حديد وهي نسبة عالية تقارب نسبته في أغني مصادره كاللحوم والخضار المورقة الغنية بالحديد كالسبانخ (,23 %)، والهندباء (3,1 %) والخس. من هنا فإن شهرته بأنه يقوي الدم ليست وليدة الصدفة إطلاقا بل هي صحيحة مئة بالمئة.

ويحتوي التوت الأسود على نسبة عالية من المنغنيز) (Manganese)  1,4 ملغ في الحصة الواحدة

أي ما يوازي تقريبا 20 حبة توت) ويحتاج جسم الإنسان إلى 1,8 ملغ من المنغنيز يوميا.

كما يحتوي على نسب جيدة من البوتاسيوم والنحاس والمغنيزيوم والكالسيوم والفسفور.

أما بالنسبة للفيتامينات فيتميز التوت الأسود (Blackberries)

بأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامين E مقارنة بباقي ملغ في الفواكه إذا استثنينا الأفوكادو

فهو يحتوي على 2,4 ملغ في الحصة (20 حبة توت)

أي ما يساوي نفس كمية الفيتامين E الموجودة في نصف حبة أفوكادو، وهي نسبة جيدة جدا خصوصا إذا عرفنا أن حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامین هي 15 ملغ.

المركبات الدوائية الفعالة (Blackberries)

Vitamain E Ellagic acid
Vitamin C Rutin
Folic acid (B9) Resveratrol
Pectin Manganese
Fiber Potassium
Iron Copper

كما يحتوي على نسب جيدة من الفيتامین C ومجموعة الفيتامين B وخصوصا حامض الفوليك( 34ميكروغرام في الحصة الواحدة) وأيضا من الفيتامينات. B2, B1

ومن مكوناته المهمة البكتين (Pectin)، وأحماض الفواكه كحامض الستريك وحامض الماليك والفلافونويدات وخاصة الروتين (Rutin) .

ولهذه الأخيرة أي الروتين تأثيرات وفوائد طبية هامة فهي تعمل كمضاد قوي للتأكسد

وكمضاد للالتهابات ومضاد لمرض السرطان، والأهم من ذلك أنها تقوي جدار العروق الصغيرة

من هنا فهي تستخدم كعلاج فعال للمرضى الذين يعانون من ضعف وهشاشة الشرايين والأوعية الشعرية

وكثرة ظهور الكدمات والرضوض على الجلد نتيجة ذلك. وقد تساعد مادة الروتين على تقوية عروق الدماغ

وبذلك فهي تقي من الإصابة بالنزف الدماغي الخطير والمميت في أحيان كثيرة.

وهناك العديد من الدراسات التي تبين فائدة الروتين في معالجة تورم الساقين الناتج عن ضعف الأوردة

كما أن الروتين يمنع تأكسد الفيتامين C ويزيد من فعاليته

وهما معا يعملان على حفظ صحة الشرايين والأوردة ولهما دور مهم في الوقاية من السرطان وعلاج بعض أنواعه.

وقد استفاد صناع الأدوية من هذه المميزات، فنجد أقراص( الروتين + الفيتامين C )

متوفرة في الصيدليات وهي توصف بكثرة في علاج العديد من الحالات المرضية المزمنة بسبب خواصها المضادة للتأكسد والتي تؤمن حماية الجسم ووظائفه

في تلك الحالات. هذا إضافة إلى فوائدها في الوقاية من بعض أنواع السرطان

واللافت في هذا الموضوع أن تناول عدة حصص من الفواكه والخضار يوميا يؤمن لنا مقدارة وافية من الفيتامين C يكفي . بحسب الدراسات . للوقاية من السرطان

في حين أن تناول أقراص الفيتامين C بجرعات مرتفعة لم يظهر أية فائدة في الوقاية من هذا المرض الخطير .

وما يميز التوت وفصيلة التوتيات كلها – احتواؤه على عنصر کیمیائی دوائي هام هو الإيلاجيك أسيد (Ellagic acid)

وهذا المركب هو محارب قوي يدافع بعدة طرق في وجه المرض الأكثر فتكا في عصرنا هذا ألا وهو مرض السرطان.

ويعتبر الإيلاجيك أسيد من أقوى مضادات الأكسدة ما يعني أنه يدافع عن الجسم في وجه الجذور الضارة التي تخرب الخلايا السليمة مسببة فجوات في جدار هذه الخلايا وهو ما يؤدي إلى بدء عملية تحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية.

ومن ناحية أخرى يفيد هذا الأسيد في التخلص من العوامل المسرطنة

أبحاث في الموضوع :

وهذا ما تؤكده الأبحاث التي أجريت في هذا الخصوص.

ففي العديد من هذه الأبحاث أعطيت مجموعة واحدة من الحيوانات المخبرية مستخلص الإيلاجيك أسيد مع مادة مسرطنة في حين أعطيت المجموعة الأخرى المادة المسرطنة فقط.

ولوحظ في إحدى الدراسات أن المجموعة التي أعطيت الإيلاجيك أسيد انخفض لديها نسبة الابتلاء بسرطان المريء بنسبة ملحوظة. وفي دراسة أخرى مع مجموعة أخرى انخفضت نسبة إصابة الحيوانات بسرطان الكبد حتى حدود

70% لدى المجموعة التي أعطيت الإيلاجيك أسيد.

ومن العناصر المهمة أيضا التي يحتوي عليها التوت العنصر الكيميائي النباتي المعروف بالريسفيراترول (Resveratrol) الذي اشتهر كثيرة في الأعوام الأخيرة على أنه يحمي القلب ويقويه ، ويقي من الإصابة بمرض السرطان ويقوي مناعة الجسم.

وأخيرا، فإن التوت يحتوي على نسبة عالية من الألياف إذ يحتوي نصف كوب من التوت الأسود على 3 غرامات من الألياف ما يضعه في مقدمة الفواكه التي تحارب الإمساك وما يسببه من عوارض مؤذية ومؤلمة.

ومن أهم فوائد هذه الألياف أنها تمنع تحول الحمض الصفراوي إلى شكله الآخر الضار والمسبب للسرطان.

فوائد التوت كمصدر مهم للحديد

يعتبر التوت من أغنى الأغذية بالحديد، لذلك ينصح بإعطائه دائمة للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات

ولمرضى فقر الدم (Anemia)، وللأشخاص الذين خضعوا مؤخرا لعمل جراحي أو تعرضوا لنزف دموي حاد

لكل من يحتاج إلى جرعات إضافية من الحديد للمساعدة على توليد الدم وتقويته .

فالتوت هو مصدر مهم للحديد الطبيعي الذي يتقبله الجسم بسهولة وسرعة فائقة

ومن دون أية عوارض جانبية على عكس أقراص الحديد التي لها ما لها من عوارض جانبية

كوجع البطن والإحساس بالغثيان، وتصبغ الأسنان وخاصة لدى الصغار … ثم أليس عصير التوت أطيب بكثير من أدوية الحديد للصغار وللكبار معا؟!

فوائد التوت كمقوي العظام

من أهم ما يحتوي عليه التوت عنصر المنغنيز (Manganese) إذ تحتوي الحصة الواحدة منه (أي ما يعادل 20 حبة توت أسود blackberries على ما يقارب 1,4 ملغ أي ما يساوي 80% تقريبا من حاجة الجسم اليومية من هذا العنصر الهام ( 1,8 ملغ) .

ويوصف المنغنيز لعلاج ترقق العظام إضافة إلى الكالسيوم والفيتامين D

وترقق العظام هو المرض الصامت الذي يصيب غالبية النساء بعد سن اليأس

وعلى عكس الاعتقاد الشائع فإنه يصيب أيضا بعض الرجال.

وقد بينت الفحوصات المخبرية التي أجريت لعدد من النساء اللاتي يعانين من مرض ترقق العظام أن نسبة المنغنيز الديهن كانت أقل من الحد الطبيعي.

وأظهرت العديد من الدراسات أنه بإضافة المنغنيز مع الكالسيوم والزنك والنحاس إلى غذاء هؤلاء السيدات، تحسن وضعهن تحسنا ملحوظا وزادت قدرتهن على مكافحة هذا المرض.

كما أظهرت الدراسات أن المنغنيز مضافة إلى عناصر دوائية أخرى كالغلوكوزامين هيدروكلوراید( Glucosamine hydrochloride)  والكوندرویتین سولفایت (chondroitin sulfate)

أظهر فعالية كبيرة في تخفيف آلام مفاصل الركبة الناتج عن التقدم في السن وتلف الغضاريف، وهناك ترکیبات دوائية عديدة موجودة في الصيدليات للمنغنيز وحده، أو مضافة إلى مركبات أخرى

وهي توصف لعلاج العديد من هذه الحالات المرضية بفعالية .

ومن اللافت أن معيار المنغنيز في الدواء المعطي هو ما بين 5 – 2 ملغ يوميا

وهذا يتأمن بسهولة بتناول حصتين من التوت الأسود ( 2,8  ملغ) من المنغنيز تقريبا

أو بتناول حصة واحدة منه ( 1, 4 ملغ) مع شريحتين من الأناناس ( 0,8 ملغ)

أو أي غذاء آخر غني بالمنغنيز كالبقوليات والمكسرات وغيرها

ومن المهم التذكير هنا أن الحليب الذي تتسابق السيدات على تناوله على أنه مصدر مهم من مصادر الكالسيوم، إلا أنه من أفقر الأغذية بالمنغنيز المهم والضروري للمحافظة على قوة العظام وصلابتها وللحماية من ترققها.

والنصيحة المثلى هنا لكل سيدة – ولكل رجل أيضا – تخطت سن اليأس، بل قبل ذلك، وللمحافظة على عظام سليمة ومتينة وقوية أن تتناول غذاء متوازنا متنوعا يحتوي على جميع العناصر الضرورية للجسم

ومن أفضل ما يمكن أن نتناوله لهذه الغاية اللبن الرائب مع التوت أو الأناناس (مرة أو مرتين يوميا)

وذلك مع التنويع طبعا بالأغذية الأخرى كالخضار والحبوب وغيرها لاستكمال العناصر الأخرى.

فكوب اللبن الرائب مع الفواكه يحتوي على الكالسيوم والمغنيزيوم والفسفور والمنغنيز، وكثير من العناصر الأخرى الضرورية للوقاية من ترقق العظام في هذه السن

فوائد التوت و الأسيد المحارب للسرطان

ما يميز التوت – وفصيلة التوتيات – احتواؤه على مركب مهم بدعی إيلاجيك أسيد (Ellagic acid)، وقد أثبتت دراسات عدة أجريت على الحيوانات أن لهذا الأسيد دورة فعالا جدا في محاربة السرطان.

وفي هذه الدراسات أعطيت مجموعة من الحيوانات مستخلص الإيلاجيك أسيد مع مواد مسرطنة (تسبب السرطان).

في حين أعطيت المجموعة الأخرى مواد مسرطنة فقط من دون هذا الأسيد

وتبين في النتيجة أن الإيلاجيك أسيد خفض نسبة الإصابة بالسرطان إلى حد كبير

ويحارب الإيلاجيك أسيد السرطان على عدة محاور .

الأول، أنه مضاد قوي جدا للتأكسد، يحفظ ويحمي الخلايا من تأثير الجذور الحرة الضارة التي تهاجم الخلايا فتخربها فيمنع بالتالي بدء عملية تحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية.

أما المحور الثاني، فهو أن الإيلاجيك أسيد يحارب ويمنع تأثير المواد المسرطنة في الجسم.

ليس فقط الإيلاجيك أسيد هو ما يحتويه التوت، بل إن التوت يحتوي على مجموعة من العناصر الهامة التي أثبت الطب الحديث فعاليتها في محاربة مرض السرطان خصوصا .

ومن أهم هذه العناصر الفيتامين E والفيتامین C والبيتاكاروتين وهذه جميعها مضادات قوية للمؤكسدات ومحاربة قوية أيضا للسرطان .

كما يحتوي التوت أيضا على عنصر كيميائي مهم هو الريسفيراترول الذي أظهرت الدراسات أن له دور كبيرة في الحماية من مرض السرطان إضافة إلى آثاره المفيدة للقلب.

فوائد التوت كمقو فعال للقلب والعروق

يعتبر التوت من أهم الأغذية المفيدة للقلب والعروق

وذلك لاحتوائه على مركبات كيميائية اشتهرت على أنها تقوي القلب وجدار العروق

والمقصود هنا الريسفيراترول (Resveratrol) والروتين (Rutin).

هذا مضافة إلى غنى التوت بالفيتامين E الحامي الأكبر للقلب والشرايين.

فالفيتامين E يقوي جدار العروق ويمنع تصلبها ويمنع التصاق الصفائح في الدم وتكون الجلطات القلبية منها والدماغية.

كما يساعد الفيتامين E على خفض مستوى الكولسترول الضار (LDL) ورفع نسبة الكولسترول النافع (HDL).

وللريسفيراترول أيضا تأثیرات أثبتتها الدراسات والإحصائيات الكثيرة فهو أيضا مضاد قوي للتأكسد ومضاد للالتهابات وتشكل الجلطات .

ولقد أثبتت الإحصائيات أن له تأثيرة مباشرة في خفض نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين والوفاة المترتبة عنها.

أما الروتين (Rutin) فيقوي الشرايين الشعرية وله نتائج إيجابية جدة في معالجة تورم القدمين الناتج عن ضعف الأوردة. كما يقوي العروق الصغيرة في الدماغ

ويقي من الإصابة بالنزف الفجائي في الدماغ الذي كثيرا ما يؤدي إلى الموت.

ويعمل الروتين مع الفيتامین C على تقوية جدار الشرایین . وهما يقويان أثر بعضهما البعض ويعملان بشكل متناغم في سبيل هذه الغاية . وهذه العناصر جميعها موجودة في التوت بشكل طبيعي

فوائد التوت كمضاد لالتهابات الفم والحلق

كثيرا ما وصف التوت (عصير ومعجون) بأنه علاج فعال للالتهابات التي تصيب الفم والحلق والمجاري التنفسية عموما .

ولذلك وجهة نظر، فالتوت يحتوي على عدة عناصر مضادة للالتهابات من أهمها الفيتامين C

والروتين (Vit C + Rutin)، وهذان العنصران وحدهما لهما الأثر الفعال والكبير في محاربة الالتهابات وتخفيف حدتها، وأيضا في تقوية الشرايين الشعرية في المنطقة المصابة ومنع التورم.

وقد يكون ذلك بسبب أثر الفيتامين C الشبيه بالأنتي هیستامین (Anti histamine)

الذي يوصف بكثرة على شكل مضمضة لعلاج التهابات الفم والحلق.

فالفيتامين C هو مضاد للتأكسد، مضاد للهيستامين، مضاد للفيروسات مقو للجهاز المناعي وله آثاره المعروفة في حماية المجاري التنفسية والوقاية من السرطان .

أما الروتين فهو يفيد في تخفيف الورم ويقوي الشرايين الشعرية المسؤولة عن إيصال الأوكسجين والمغذيات والتخلص من السموم والأوساخ المتولدة والمولدة بذاتها لمزيد من الالتهابات والعوارض الأخرى .

وللروتين أيضا آثار مهمة في الحماية من بعض السموم

وقد أثبتت الدراسات على الحيوانات أنه يحمي الجهاز التنفسي من آثار الأسبستوس (asbestos) الناتج عن التلوث البيئي، كما يقي من بعض أنواع السرطان.

وقد استفاد صناع الأدوية من خصائص التوت هذه، وصنعوا من بعض أنواعه

من الثمار والأوراق، أدوية وسوائل للمضمضة (غسول للفم) ذات خاصية مضادة للالتهابات.

لذلك يعتبر التوت من أفضل الأدوية الطبيعية حيث يعمل الروتين والفيتامين C

بشكل متناغم ومؤثر لعلاج أمراض والتهابات الفم والحلق واللثة

وذلك بتدليك المنطقة المريضة به أو بالاستفادة من معجون التوت عدة مرات في اليوم.

ألياف التوت المفيدة

يعتبر التوت من أغنى المصادر بالألياف المفيدة غير القابلة للذوبان

وهذه الأخيرة لها قدرة خارقة على جذب الماء حيث تجذب أضعاف وزنها من الماء

فتساعد بالتالي على التخلص من الإمساك وعوارضة المؤلمة.

كما تساعد أيضا على التخلص من الفضلات بسرعة أكبر ما يمنع المواد السامة والمسرطنة من التعرض لجدار القولون لفترات طويلة حيث تؤدي هذه المواد إلى تخريب الخلايا وتحويلها إلى خلايا سرطانية !!

وفي مركز الأبحاث الكندي حول مرض السرطان National Cancer Institues of Canada)

تم مقارنة 13 دراسة أجريت على ما يفوق , 000 15 شخص، وتبين في النتيجة أن الأشخاص الذين كانوا يتناولون غذاء غنية بالألياف انخفضت لديهم نسبة الإصابة بسرطان القولون حتى 26%.

وقد قدر الباحثون أن زيادة استهلاك الألياف بمقدار 13غ فقط في اليوم

قد يخفض خطر الإصابة بسرطان القولون حتى حدود31 %.

ويحتوي نصف كوب من التوت الأسود (Black berries) على  3,2-5  غرامات من الألياف،1,8  غ تقريبا من الألياف غير القابلة للذوبان والبقية من الألياف القابلة للذوبان كالبكتين وغيرها.

في حين يحتوي نصف كوب من توت العليق (Raspberrite) على 4 غرامات من الألياف (Fiber) النافعة هذه !!

كيف تحصل أفضل النتائج لـ فوائد التوت؟

*اختر الثمار الناضجة الملونة

لكي نحل أكبر كمية من المواد والعناصر الغذائية والدوائية النافعة

يجب اختبار التوت الكامل النضج ولعل الطريقة الأسهل هنا هو اختيار التوت بحسب الألوان فالتوت الأسود مثلا يجب أن يكون أسود غامقة، أما توت العليق فقد يكون أسود، أحمر أو حتى ذهبي اللون.

* كل التوت طازجا

كثير من الناس يأكل التوت بعد قطفه مباشرة عن الشجرة

إلا أن الأفضل أن ننتقي التوت الطازج والناضج ومن ثم نتناوله بعد غسله جيدا بالماء!

وإذا أردنا شراء التوت من السوق يجب اختيار التوت الطازج والجاف أي الذي لا يتسرب منه الماء فهذا الأخير دليل على قدمه أو أنه قد تم هرسه

* كيفية حفظ التوت التوت

من الثمار السريعة العطب، لذا فهو يحتاج إلى طريقة خاصة لحفظه سليمة وطازجة في المنزل.

لأجل هذا، يجب ألا تراكم التوت فوق بعضه بعضا بل يجب وضعه في وعاء كبير مکشوف

أو فرشه في صينية ووضعه في البراد حتى موعد تناوله حيث يتم غسله مباشرة قبل الأكل.

  • الكعك الهش المحشو بالتوت الأحمر والأزرق

وصفة لذيذة جدا، مقرمشة وسهلة التفتت. يجب التأكد من ملء زوايا الصينية جيدا بالمزيج

على أن يكون سطح العجينة مستويا قدر الإمكان . يقطع القالب جيدا وعميقا قبل البدء بخبزه في الفرن.

المقادير

لتحضير الكعكة :

  • 85 غ من الزبدة .
  • 35غ من السكر
  • 100غ منالطحين (الدقيق)
  • 70 غ من الأرز المطحون

لتحضير الحشوة :

  • 55غ من توت العليق الطازج Raspberry
  • 55غ من العنبية الطازجة (blue berry)
  • 4 ملاعق كبيرة من الكريما الطازجة (نصف دسم)

التحضير الطبقة العلوية :

  • عناقيد صغيرة من الكشمش الأحمر
  • 4 ملاعق صغيرة من السكر الناعم

طريقة التحضير

  • خفق الزبدة والسكر جيدا إلى أن يتحولا إلى مزيج خفيف ومنفوش.
  • تضاف الطحين المنخول والأرز المطحون إلى المزيج على التوت دفعات صغيرة ومزج المكونات باستمرار بواسطة ملعقة خشبية. وتستعمل الأصابع للحصول على عجينة ناعمة،ولكن جامدة .
  • تحضر صينية خبزمربعة قطرها 20 سم،دهن بالقليل من الزبدة وتغلف من الداخل بورق برشمان غیر قابل للالتصاق .
  • يفرغ المزيج في الصينية ويوزع بشكل مستو ومسطح مع الضغط المستمر بباطن اليدين. يقطع المزيج في الصينية إلى 12 قطعة متساوية .
  • توضع الصينية في الفرن لمدة 15 دقيقة أوحتى تصبح الكعكة جامدة وسمراء اللون قليلا. قطع الكعكة بعد إخراجها من الصينية وفقا للتقطيع السابق إلى 12 قطعة وتترك
  • حتى تبرد.
  • عندما تصبح الكعكة جاهزة للتقديم، توضع على 4 قطع منها نصفكمية الكريمة الطازجة المخفوقة جيدة، ونصف كمية الثمار .
  • تغطى الثمار والكريما بأربع قطع أخرى من الكعك ثم توضع طبقة أخرى من الكريما والثمار المتبقية فوقها.
  • أخيرة، توضع القطع الأربع المتبقية في الأعلى، ومن ثم الكشمش الأحمر الصغيرة وينثر فوقها السكر الناعم وتقدم. وألف صحة.

مثلجات بتوت العليق والزنجبيل (Sundae)

حلوى سهلة التحضير ولذيذة حقا. من المفيد جدا تحضيرها من حين إلى آخر. فالزنجبيل الذي يمدك بالحيوية والنشاط وتوت العليق مع كل فوائده التي ذكرنا يجتمعان مع الكريمة الطازجة القشدية في تركيبة متناقضة ولكن لذيذة جدا!

المقادير : ل 4 أشخاص

لتحضير القاعدة :

  • 175غ منبسكويت الزنجبيل المفتت
  • 55غ زبدة قليلة الدسم، مذابة

التحضير الطبقة العلوية:

  • 225غ من الكريما الطازجة (نصف دسم)
  • اقطعتان صغيرتان من الزنجبيل الطازج، مفرومتان فرما ناعمة
  • 3 ملاعق طعام سكر ناعم أو بديل للسكر
  • 300غ من توت العليق الطازج

طريقة التحضير

  • يمزج البسكويت المفتت مع الزبدة القليلة الدسم ويسكب المزيج بالملعقة في 4 أطباق للمثلجات. توضع في البرادالمدة 30 دقيقة أو حتى تجمد.
  • تمزج الكريمة الطازجة المخفوقة جيدة مع الزنجبيل المفروم وملعقتي طعام من السكر الناعم أو مادة محلية بديلة. ثم تسكب بالملعقة في أطباق البسكويت المفتت.
  • توضع حبات توت العليق في الأعلى ويرش فوقها ما تبقى من المادة المحلية. توضع الأطباق مجددة في البراد إلى حين تقديمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى