أمراض و علاجات

ابعد عنك ضغط الدم المرتفع بهذه الخطوات السهلة

ابعد عنك ضغط الدم المرتفع بهذه الخطوات السهلة

ارتفاع ضغط الدم (hypertension) غالبا ما يكون ناتجا عن عدة عوامل يتآزر بعضها مع بعض في إحداث الإصابة، وأهمها: زيادة وزن الجسم (السمنة)، والتعرض لضغوط نفسية متكررة، وتصلب الشرايين

أي: ضعف حيويتها ومرونتها، وضيق مجراها الداخلي وهو ما يحفز على حدوثه كثرة تناول الدهون الحيوانية، مما يؤدي لارتفاع مستوى الكوليسترول.

كما أنه من الواضح أن هناك قابلية زائدة للإصابة بين أفراد بعض العائلات، ويمكن السيطرة على حالات الارتفاع البسيط بضغط الدم بإجراء بعض التنظيمات الغذائية وتقديم أعشاب مفيدة لهذا الغرض.

أما حالات الارتفاع الشديد فلابد أن تعالج بعقاقير كيماوية وتحت إشراف الطبيب، بالإضافة للاستفادة أيضا بهذه التنظيمات والعلاجات الطبيعية المقترحة.

1-وفر في غذائك اليومي الثلاثي المقاوم لارتفاع الضغط:

هذا الثلاثي هو الثوم والبصل والكرفس.

فالكرفس يساعد في تخليص الجسم من كميات الماء والملح الزائدة (وهو ما تفعله العقاقير المدرة للبول) والثوم يقلل توتر الشرايين، ويساعد بالتالي في خفض ضغط الدم المار بها.

والبصل قريب الصلة بالثوم.. ويفيد بصفة عامة في توفير الحماية للقلب من ارتفاع ضغط الدم.

فتناول يوميا: فص ثوم أو فصين.. وبصلة صغيرة.. وبضعة أعواد كرفس.

2-قاوم تأثير الصوديوم بتوفير البوتاسيوم:

“الصوديوم” هو الذي يحفظ ضغط الدم.. وبدون وجود ضغط للدم نتعب ونهلك.

ولذا فإنه في حالات ضغط الدم المرتفع يجب أن نعمل على الحد من تأثير الصوديوم..

وذلك بالحد من تناوله من خلال الإقلال من ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) والأغذية المجهزة المحتوية على صوديوم (اقرأ نشرة البيانات)..

وكذلك بتوفير البوتاسيوم الذي يقاوم ويخفف تأثير الصوديوم، والبوتاسيوم تجده في الخضراوات والفواكه الطازجة خاصة الموز والطماطم..

فكلما تحولت إلى الاعتماد على الأغذية النباتية زادت فرصة إحكام السيطرة على ضغط الدم.

3-اجعل شرايينك ترتخي وتتخلص من تقلصها:

ولكي تحقق ذلك تعلم كيف تتأقلم مع الضغوط النفسية، والتي لا نستطيع إخراجها من حياتنا.. وتعلم كذلك كيف تقاوم تأثيراتها السلبية على جسمك وضغط دمك..

وهناك طرق مختلفة لذلك، كممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل الداخلي، واليوجا، واستنشاق الزيوت العطرية المهدئة مثل اللافندر.

ولاحظ كذلك أن ممارسة الرياضيات الخفيفة المناسبة مثل رياضة المشي، وركوب الدراجات، والسباحة لا يحسن فحسب من كفاءة جهاز القلب والشرايين

وإنما يقلل كذلك من مستوى “هرمونات التوتر” التي تزيد بجسم المتوترين والمنفعلين وتؤدي لارتفاع ضغط الدم.

4-نظم ضغطك واحم قلبك بالزعرور البري:

عشب الزعرور (hawthorn) يقاوم تقلص الشرايين، وخاصة التاجية، ولذا فإنه يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع ويوفر كذلك الحماية للقلب.

خذ هذا العشب في صورة شاي يجهز بنقع مقدار ملعقة من العشب المجفف في كوب ماء مغلى..

وتناول يوميا مقدار كوبين.. أو تناول مستحضرات هذا العشب مثل الخلاصة السائلة (tincture) حسب الجرعة المحددة.

5-استعن بريحان الليمون للضغط العصبي:

كثير من حالات ارتفاع ضغط الدم ترتبط بالتوتر والانفعال الزائد.. وريحان الليمون يقاوم هذه المشاعر والانفعالات السلبية لأنه يرفع الناحية المعنوية ويعطي إحساس بالارتياح النفسي والذي ينعكس أثره الإيجابي على ضغط الدم.

خذ هذا العشب في صورة مستحضراته الطبية كالخلاصة السائلة..

أو استفد به في صورة زيت عطري تستنشقه، أو تضيفه لماء الحمام.. أو تناول شاي ريحان الليمون في صورته الطبيعية.

6-أسماك الزينة تخفض ضغط الدم !

وجد الباحثون أن مراقبة أسماك الزينة سابحة في الأحواض (aquarium) والانشغال بتأملها، وتقديم الغذاء لها، والاعتناء بها يفيد في السيطرة على ضغط الدم المرتفع، وخاصة المرتبط بالتوتر والانفعال.

فإن لم يكن لك هواية تساعدك على الهدوء والاسترخاء، كتربية أسماك الزينة، فابحث عن هواية تهدئك في فترات الغضب والتوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى