أمراض و علاجات

نصائح ووصفات لعلاج دوالي الساقين

نصائح ووصفات لعلاج دوالي الساقين

دوالي الساقين (varicoseveins =vv) عبارة عن أوردة منتفخة بالدم متعرجة واضحة للرؤية تظهر بالساقين..

وسببها وجود ضعف بصمامات الأوردة، مما يسمح لتيار الدم بالارتجاع خلالها والركود داخل الأوردة فتنتفخ وتبرز خاصة إذا كانت جدرانها ضعيفة نسبيا..

وهذا الضعف يتوارثه أفراد بعض العائلات، ولذا يلاحظ انتشار الإصابة بالدوالي بين بعض عائلات بعينها. كما ان الوقوف لفترات طويلة يحفز على ركود الدم داخل الأوردة وانتفاخها

1-كل كلّ ما هو أزرق وطوبي !

تحتوي الفواكه الغامقة كالتوت، والكريز، والعنب الغامق على نوع من الصبغات الملونة تسمى أنثوثيانات (anthocyanins).. ووجد أن تناول هذه المركبات يقوي الأوردة وبالتالي يقاوم مشكلة الدوالي.

فكل من هذه الأنواع يوميا طبقا صغيرا (حوالي 125 جراما) للوقاية والعلاج من الدوالي.

2-قاوم الإمساك بالألياف:

عندما يحدث غمساك يحدث “حزق” اثناء التبرز يتسبب في زيادة الضغط داخل الأوردة المارة بالحوض والساقين.. ولذا فالإمساك يعد من العوامل المسببة لحدوث الدوالي.

فلكي تقاوم الدوالي لابد أن تقاوم مشكلة الإمساك..

وأفضل ما يقاوم هذه المشكلة تناول وجبات غنية بالألياف والتي تزيد من كتلة الفضلات وتساعد على إخراجها..

وهذه مثل الجنز الأسمر، والردة، والحبوب، والبذور، والخضراوات والفواكه عموما كالتفاح، والجزر، والكرنب، والخس على آخره.

3-كل طعامك بزيت بذور العنب:

تحتوي بذور العنب على مركبات فعالة تعمل كمضادات للأكسدة وتقوي الأوردة والشعيرات الدموية..

ولذا فإن أكل العنب بالبذور سلوك صحي تماما.. كما أن استخدام زيت بذور العنب في الطبخ وإعداد المأكولات يعد أيضا سلوكا صحيا تماما.

كما توجد مستحضرات طبية من خلاصة بذور العنب تحتوي على البروسيانيدينات (procyanidins) وهي أهم المركبات الفعالة بالبذور.. ويمكن الاعتماد على تناولها بالجرعة المحددة لتقوية الأوردة.

4-تسل “بأبوفروة” لتقوية أوردتك:

يحتوي أبو فروة على مركبات فعالة أهمها الأسين (aescin) وهي مادة تعمل على تقوية الأوردة والشعيرات الدموية، وتقاوم الالتهاب وتحسن الدورة الدموية.

ولذا فإن “أبو فروة” يعد من الأغذية الموصوفة لمتاعب الأوردة.

ولكن، ينبغي أن تناول منه كميات كبيرة يوميا لتحقيق هذا الغرض.. أو يمكنك الاعتماد على تناول الأقراص أو استخدام المراهم أو غير ذلك من المستحضرات الطبية التي تتركب من هذه المادة الفعالة الموجودة بأبو فروة..

وذلك حسب الجرعة المقررة بالمستحضر.. ويجب تناول هذه المستحضرات لعدة أسابيع للحصول على نتائج واضحة.

5-زود طعامك بالمشهيات والأغذية اللاذعة:

هذه الأنواع من الأغذية اللاذعة والحريفة مثل الزنجبيل، والشطة الحمراء، والبصل والثوم تحتوي على مركبات تساعد في إذابة الفيبرين (fibrin) وهي المادة البروتينية التي تكون أنسجة بارزة متورمة حول الدوالي، كما يلاحظ في بعض الحالات المتقدمة.

6-ابتعد عن الملابس الضاغطة:

ابتعد عن كل ما يتسبب في زيادة الضغط داخل أوردة الساقين مثل الملابس والجوارب الضيقة

والوقوف لفترات طويلة، مما يتسبب في ركود تيار الدم، والإصابة بالإمساك، كما يجب اختزال الوزن الزائد، لأن امتلاء البطن يضغط على الأوردة المارة بالساقين، ولذا تظهر الإصابة بالدوالي بين الحوامل.

7-حرك عمود الدم داخل الاوردة:

المشي مفيد في حالة الدوالي لأنه يقبض عضلات الساقين مما يدفع تيار الدم خلال الأوردة ويقاوم ركوده، وإذا اضطررت للوقوف لفترة طويلة فارتكز من وقت لآخر على مشطي القدمين..

فهذا التدريب البسيط يمنع ركود الدم ويساعد في تحريكه.

8-قاوم الدوالي بفيتامين (ج) والموالح:

خذ يوميا فيتامين (ج) بجرعة 500 مجم لتقوية الأوعية الدموية.. واهتم أيضا بتناول الموالح (كالبرتقال والجريب فروت).

9-وفر في غذائك فيتامين (هـ):

فيتامين (هـ) أحد الفيتامينات التي تعمل على تقوية الأوعية الدموية، ولذا يفيد في حالات دوالي الساقين.. فاهتم بتناول الأغذية الغنية بهذا الفيتامين مثل.. العسل الخام والسمسم..

وتناول كذلك مستحضرات هذا الفيتامين بالجرعة المحددة.

10-خذ حمام قش الشوفان:

هذا القش هو الأجزاء المتخلفة من معالجة الشوفان (مثل نخالة الأرز ونخالة القمح)

وقد وجد أن له فوائد صحية، منها: استخدامه كمقو للأوعية الدموية من خلال عمل الحمامات.

انقع مقدار ثلث فنجان من قش الشوفان في لتر ماء مغلى لمدة 20 دقيقة

ثم صف هذا المنقوع واخلطه بماء الحمام لمدة 15 دقيقة على الأقل. كرر هذا الحمام أسبوعيا.

11-خذ حمام ملح إنجليزي:

إضافة الملح الإنجليزي (ملح ابسوم) إلى ماء الحمام الدافئ يفيد في تخفيف متاعب القدمين والساقين وتقوية الأوردة الضعيفة.

12-قاوم مشكلة “العناكب الوعائية” بالموالح:

عندما تظهر أوعية دموية صغيرة بالجلد ملتفة متعرجة زرقاء واضحة للرؤية تسمى بالعناكب الوعائية، لأنها تكون أشبه بشباك العنكبوت، وعادة ما تظهر حول “بز القدم”.

ولمقاومة هذه المشكلة يفيد تناول ما يسمى بالبيوفلافونويدات (bioflavonoids)..

وهذه عبارة عن مواد مضادة للأكسدة، وتساعد في امتصاص فيتامين (ج)، وتقوى جدران الأوعية الدموية الصغيرة وتمنعها من الانتفاخ والترهل.

وتتوافر هذه المواد المفيدة في الأجزاء البيضاء اللحمية لثمار الموالح (كالبرتقال والجريب فروت) والتي عادة ما نهدرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى