أمراض و علاجات

نصائح وأغذية طبيعية لعلاج التهاب المفاصل

نصائح وأغذية طبيعية لعلاج التهاب المفاصل

التهاب المفاصل (arthritis) مشكلة صحية شائعة إلى حد كبير خاصة بين كبار السن بسبب “استهلاك” المفصل على مر الزمن مما يصيب الغضروف المفصلي بالخشونة، وتدب في المفصل علامات الالتهاب.

وأعراض هذه المشكلة حدوث ألم مصاحب للحركة يهدأ بعدما يتوقف المفصل عن الاستخدام، وحدوث قصور في مجال حركة المفصل وتيبس أحيانا.

أما مرض “الروماتويد” المفصلي فهو مرتبط بوجود خطأ بعمل “الجهاز المناعي”..

وهو مرض اشد قسوة من الروماتيزم وتزيد درجة الإصابة به في مرحلة الشباب وأواسط العمر خاصة بين النساء. ويتميز بأعراض جهازية إلى جانب الألم وصعوبة تحريك المفاصل المصابة..

وهذه الأعراض نقصد بها أعراضا تصيب الجسم عامة خارج المفصل كالتعب العام، والأنيميا، وارتفاع درجة الحرارة.. وخاصة أثناء حدوث نوبات هذا المرض الحادة.

إن تنظيم الناحية الغذائية، واستخدام بعض الأعشاب والمكملات الغذائية، والتخلص من الوزن الزائد، يحدث تأثيرا واضحا في تخفيف المعاناة من مشكلة التهاب المفاصل.

1-زود طعامك بزيت الزيتون، وزيت السمك:

لمقاومة التهاب المفاصل اجعل غذاءك يحتوي على كمية وفيرة من أوميجا-3.. وهي نوعية الأحماض الدهنية المتوافرة في الأسماك، خاصة الدسمة..

أو تناول مستحضرات هذه الدهون، كإحدى المكملات الغذائية وخاصة في حالات الروماتويد.

واستخدم زيت الزيتون بدلا من الدهون الحيوانية والدهون “المهدرجة” كما أنه أفضل صحيا من الدهون متعددة اللاتشبع، كزيت الذرة، وزيت دوار الشمس..

واستخدم كذلك في طعامك الزيت الحار (زيت بذر الكتان) لأنه من النوعيات الصحية المفيدة.

2-تجنب الأغذية المثيرة لأوجاع المفاصل:

وجد أن بعض المرضى بالتهاب المفاصل، وخاصة “الروماتويد المفصلي”، لديهم حساسية ضد بعض الأغذية، بمعنى أن بعض المواد الغذائية تعمل كآلرجينات تثير حدوث تفاعلات آلرجية أو تحسسية تتسبب في زيادة أوجاع المفاصل وربما لا يدرك المريض هذه العلاقة بوضوح.

بناء على ذلك لاحظ وجود أي علاقة بين ما تأكله من أغذية مختلفة وزيادة التهاب وأوجاع المفاصل، وبالتالي تتجنب هذه الأنواع.

وبصفة عامة تظهر هذه الحساسية الغذائية في عدد كبير من الحالات ضد أنواع معينة من المأكولات وخاصة عائلة الخضراوات المسماة: “nightshade” والتي تضم الطماطم، والبطاطس، والفلفل الأحمر الحار، وغير ذلك..

وكذلك القمح والذرة، والألبان، ومنتجاتها، واللحم البقري.

فالقمح والذرة يحتويان على مادة تسمى جلوتين تسبب أعراض حساسية لبعض الناس.. كما أن بعض الأجسام لا تستطيع تحمل الألبان لافتقارها للإنزيم الهاضم لسكر اللبن، وهو سكر اللاكتوز..

وهذه الحالة قريبة الشبه بالحساسية الغذائية.

3-تناول الزنجبيل والكركم لأوجاع المفاصل:

أفضل عشبين لمساعدة تخفيف أوجاع والتهاب المفاصل هما: الزنجبيل والكركم.

يحتوي الزنجبيل على مركبات تثبط مفعول البروستاجلاندينات وهي مواد شبه هرمونية تتسبب في الإحساس بالألم في حالات الالتهاب. كما يتميز الكركم بتأثير أقل كمسكن ومضاد للالتهاب.

تناول “الزنجبيل” في صورة شاي مركز يجهز بطبخ ملعقة صغيرة من جذر الزنجبيل المخرط في الماء لمدة 5 دقائق، ثم استمرار نقعه في هذا الماء الساخن لمدة 10 دقائق أخرى.

أما “الكركم” فيؤخذ بمقدار ملعقة صغيرة مع كوب ماء أو لبن.. أو يمكنك تناول مستحضرات الزنجبيل والكركم المحتوية على بودرة العشب.

4-خذ الجلوكوزامين أو كل الكوارع (الأكارع):

الجلوكوزامين عبارة عن مادة سكرية طبيعية تدخل في بناء الغضروف المفصلي..

وتوجد في صورة مستحضرات طبية في صورة سلفات الجلوكوزامين.

تساعد هذه المادة في إعادة بناء الغضروف الذي هلك كما تلطف ألم المفصل المتعب.

خذ هذه المادة في صورة كبسولات بجرعة 500 مجم بمعدل ثلاث مرات يوميا.

وكذلك تناول “الأكارع”، لأنها تحتوي على الجلوكوزامين !

5-خذ البروملين أو كل الاناناس:

“البروملين” عبارة عن إنزيم يتوافر في فاكهة الأناناس.. وقد وجد الباحثون أن تقديم هذا الإنزيم في حالات التهاب المفاصل، وخاصة في مرض الروماتويد، يخفف التورم المفصلي والألم.

ولذا أنتجت شركات الدواء مستحضرات لهذا الإنزيم في صورة كبسولات تؤخذ عادة بجرعة 400 مجم بمعدل ثلاث مرات يوميا فيما بين الوجبات.

6-استعمل الشطة الحمراء لتسكين ألم المفاصل:

تحتوي الشطة الحمراء على مادة فعالة تسمى كابسسين (capsaicin) لها تأثير قوي في تسكين الم المفاصل.

توجد هذه المادة الفعالة في صورة كريمات لدهان المفاصل المؤلمة..

وتعطي نتائج أفضل في كثير من الحالات بالنسبة للكريمات الأخرى المسكنة للآلام الروماتيزية.

7-ارو غضروفك العطشان بالماء !

إن تقص إرواء الجسم بالماء الكافي لا يسبب فحسب في حدوث إمساك، كما هو معروف، وإنما يتسبب كذلك في متاعب أخرى، منها خشونة وأوجاع المفاصل.

فالغضروف المفصلي يدخل الماء في تركيبه بنسبة كبيرة، ولذا ليس غريبا أن يؤدي نقص ماء الجسم إلى خشونة حركة المفاصل. فاهتم بإرواء جسمك بالماء الكافي..

فاشرب يوميا حوالي 8 أكواب من الماء النقي.

8- اجعل غضروفك يرتوي بالسائل الزلالي:

يحيط بالمفاصل جيوب يوجد بها سائل زلالي لتليين حركة المفاصل وحمايته من الصدمات..

وعندما يضغط الغضروف كأثناء المشي فإنه يعمل كالأسفنجة حيث يمتص السائل الزلالي ثم يلفظه مرة أخرى عند التوقف عن الحركة.

ولذا فإن الرياضات التي لا يحمل فيها الجسم ضد الجاذبية تعد ضرورة صحية هامة لترطيب الغضروف المفصلي.. كغضروف الركبة..

وتعتبر رياضة المشي إحدى هذه الرياضات. فإذا أردت تحسين حالة مفاصلك فقم ببساطة بممارسة رياضة المشي بمعدل نصف ساعة يوميا، أو حسب قدرتك على الاحتمال.

9-خذ حماما دافئا بزيت الكافور:

جرب هذه الوصفة الفعالة:

أضف إلى ماء الحمام الدافئ مقدار 5 نقط من زيت الكافور (زيت أساس) ومقدار 5 نقط أخرى من زيت الحصالبان.

استرخ في هذا الحمام الدافئ لمدة 15 دقيقة.. من المتوقع أن يخفف هذا الحمام أوجاع المفاصل، ويزيد قدرتك على الحركة.

10-كل برسيما !!

هناك اعتقاد صيني قديم بأن ما تأكله الأبقار يصلح لبني الإنسان.. ومن ضمن ذلك البرسيم..

فاستخدموه كعلاج تقليدي لتنشيط الشهية، وعلاج مشاكل الهضم وخاصة قرحة المعدة.

وكان قدماء العرب قديما يقدمون البرسيم لخيولهم، فكان ذلك الغذاء ينشطها ويزيد من قوتها..

وأطلقوا عليه “الفكفكة”..والأسبان اتخذوا هذه الكلمة وغيروها إلى ألفالفا (alfalfa) ولاتزال تطلق هذه الكلمة على نوع من البرسيم يسمى البرسيم الحجازي نسبة إلى الحجاز.

كشفت الدراسات الحديثة عن أن أوراق وبذور البرسيم تحتوي على مغذيات تحسن حالات التهاب المفاصل (arthritis) والروماتويدالمفصلي..

إذ يعتقد أن هناك نقصا ببعض المعادن النادرة في هذه الحالات، وا، تقديم البرسيم الحجازي يعوض هذا النقص.

ولكن كيف تتناول البرسيم الحجازي؟

يمكن تناول الأوراق الخضراء كنوع من السلطة الخضراء (يوجد النبات في السوبر ماركت)..

أو تطحن البذور في الخلاط، أو طاحنة البن، ويؤخذ منها مقدار ملعقة كبيرة مع كل وجبة طعام.

وهناك مستحضرات طبية من خلاصة بذور البرسيم الحجازي في صورة أقراص أو كبسولات تؤخذ بالجرعة المحددة.

11-خذ بنصيحة دكتور جارفيس:

دكتور جارفيس أحد رواد الطب الشعبي الغربي. وينصح في علاج وتخفيف أوجاع المفاصل بتناول “خل التفاح” و”عسل النحل” على النحو التالي:

يؤخذ مقدار ملعقتين صغيرتين من العسل النقي، ومن خل التفاح مذابا في كوب ماء دافئ قبل كل وجبة طعام.

ولا ننصح بهذه الوصفة لمن يعانون من القرحة أو الارتجاع والحموضة.

12-خفف آلام المفاصل بورق الكرنب:

المفاصل المؤلمة كمفصل الركبة يمكن مداواتها بالوصفة التالية:

خذ ورقة كرنب واسلقها بالبخار لتطرى.. ثم ادهن المفصل بكمية من زيت الزيتون..

ثم ضع عليه ورقة الكرنب الدافئة.. وضمدها في المكان بقطعة نسيج سميك (أو فوطة) للاحتفاظ بالحرارة.

يمكن تكرار وضع ورقة أخرى بنفس الطريقة بعد مضي نحو ساعة.

13-كل غضاريف الحوت !

أكل الهياكل العظمية مفيد لمرضى الروماتيزم والروماتويد على وجه الخصوص، ويوفر كذلك الوقاية من هشاشة العظام لاحتواء العظم على نسبة عالية من الكالسيوم والمغذيات الأخرى النافعة للعظم.

ولكن أي عظام تأكل؟

كل الهياكل العظمية للسردين المعلب.. وتناول مطحون عظام النمور (يوجد في صورة مستحضرات طبية).

وحديثا اكتشف الباحثون أن تناول غضاريف الحوت يخفف من أوجاع المفاصل عند حوالي 70 % من مرضى التهاب المفاصل أو خشونة الغضروف (osteoarthritis)..

وعند حوالي 60% من مرضى الروماتويد المفصلي (rheumatoidarthritis).

ولذا أنتجت بعض شركات الدواء احد مستحضراتها من غضاريف الحيتان (مثل كارتيليد)..

وتؤخذ عادة بمعدل ثلاث جرعات يوميا قبل وجبات الطعام الثلاث بحوالي 15 دقيقة، وتحسب الجرعة اليومية المناسبة حسب قيمة وزن الجسم، وعادة ما تكون بمعدل واحد جرام لكل 15 رطلا من وزن الجسم.

14-داو مفاصلك بالأعشاب البحرية:

اليابانيون قلما يصابون بالتهاب وأوجاع المفاصل، ومن ضمن أسباب ذلك اعتيادهم على تناول الأعشاب والطحالب والحيوانات البحرية عموما.

تحتوي الأعشاب والحشائش البحرية (kelp) على مغذيات مفيدة لحالات التهاب المفاصل وخاصة لمرض الروماتويد.

ولكن ماذا تفعل ؟

أضف هذه الأعشاب والحشائش البحرية إلى الأحسية والسلطات، مثلما يفعل اليابانيون. وتناول مستحضرات الأعشاب البحرية، والتي توجد في صورة حبوب وبودرة..

وتؤخذ البودرة بمقدار نصف ملعقة صغيرة على كوب ماء دافئ مساء قبل النوم.

15-خذ فص ثوم يوميا:

يحتاج مرضى الروماتويد بصفة خاصة إلى مغذيات لتقوية الجهاز المناعي..

والثوم يحقق ذلك، وقد يفيد كذلك في تخفيف الألم وزيادة مرونة الحركة.

إذا لم تكن راضيا عن تناول الثوم بسبب رائحته النفاذة، فقم بتقسيم فص الثوم على عدة أجزاء وابلعه دون مضغ مع كوب ماء أو كوب عصير برتقال.

16-قلل ملح الطعام:

الملح (كلوريد الصوديوم) يحجز الماء بالجسم، وتؤدي زيادته للتورم، كتورم القدمين، ولذا فإنه ليس من الحكمة أن تفرط في تناول ملح الطعام والأطعمة المملحة عموما

لأن ذلك يزيد من الضغط والعبء على المفصل، وبالتالي يزيد من درجة الألم، ويفضل دائما إضافة الملح للطعام بعد طبخه وتحضيره، لأن ذلك يتطلب عادة قدرا من الملح بالنسبة لإضافته أثناء الطهي.

17-جامع زوجتك كي ترتاح من مفاصلك !

هل تؤدي ممارسة الجنس لإراحة المفاصل المؤلمة؟ !

نعم. وهذا التأثير الإيجابي يستمر لنحو ست ساعات بعد الجماع، ويرجع إلى إفراز كميات زائدة من الكورتيزون، بسبب الإثارة الجنسية مما يقاوم الالتهاب ويخفف الألم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى