أمراض و علاجات

مقاومة الانتفاخ، الغازات وقرقرة البطن فقط لهذه الخطوات البسيطة

مقاومة الانتفاخ، الغازات وقرقرة البطن فقط لهذه الخطوات البسيطة

الانتفاخ والغازات:

كثرة الغازات وخروج الريح ترتبط في أحيان كثيرة ببلع كميات كبيرة من الهواء..

فهذا الهواء المبلوع يطرد جزء منه بالتجشؤ، لكن بعضه يتخطى المعدة ويصل للأمعاء، ليخرج في صورة ريح.

ومن أهم ما يجعلنا نبلع كميات كبيرة من الهواء السرعة في تناول الطعام، والتدخين، وشفط المشروبات، ومضغ اللبان، والحزق المصاحب.

كما أن بعض الأغذية تتسبب في تولد كميات كبيرة من الغازات وخاصة الحبوب والبقول والخضروات الغنية بالألياف كالكرنب والقنبيط.

فلتجنب الانتفاخ والغازات يجب تصحيح الأخطاء السابقة المرتبطة ببلع الهواء، والحد من تناول الأغذية المحفزة على كثرة تولد الغازات.

1-قاوم الانتفاخ بالزنجبيل:

بعد تناول وجبة طعام مثيرة لحدوث الانتفاخ وتولد الغازات، قم بتقطيع عدة أجزاء صغيرة من جذر الزنجبيل

وانقعها في ماء مغلى لمدة 10 دقائق، وتناول هذا المنقوع على مهل.

2-مشروبات مضادة للغازات:

إذا كنت تعاني من مشكلة تكرار حدوث الانتفاخ والغازات فاجعل أحد أو بعض المشروبات العشبية التالية دواءك الطبيعي لمقاومة الانتفاخ والغازات: النعناع، البابونج، الحزنبل، المريمية.

3-شاي البذور المضاد للانتفاخ والغازات:

هذه البذور هي: بذور الينسون، والحلبة، والكراوية، والشبت، والشمر.

جهز شايا (منقوعا) من أحد هذه الأنواع بخدش البذور أو طحنها طحنا خفيفا ثم انقعها في الماء المغلى لمدة 10 دقائق.. وذلك بمقدار ملعقة من البذور لكل كوب ماء مغلى.

4-وصفة لربات البيوت لطهي الحبوب:

الحبوب مثل اللوبياء والفاصوليا الناشفة من أكثر الأغذية المرتبطة بحدوث الانتفاخ وكثرة تولد الغازات..

ولمقاومة هذه المشكلة لابد من طهي الحبوب جيدا، ويفضل نقعها أولا في الماء لليلة أو ليلتين حتى تلين وتطرى.

وعند طبخ الحبوب يوضع معها بضع قطع صغيرة من البطاطس، ثم تستخرج بعد تسوية الحبوب، حيث تستخلص هذه القطع كمية من الغازات، مما يقلل فرصة حدوث الانتفاخ.

5-وصفة للرياضيين للتخلص من الغازات:

إذا كنت تتمتع بلياقة بدنية كافية اتخذ وضعا مقلوبا، أي: بالاستناد على الرأس بدلا من القدمين عندما تعاني من الانتفاخ وكثرة الغازات، حيث يساعد هذا الوضع على تحريك الغازات وغزالة الانسدادات.

 

قرقرة البطن:

هذه الأصوات التي نسمعها أحيانا صادرة من البطن “كالقرقرة” والتي نسميها في الطب “borborygmus” ناتجة عن حركة الغازات والسوائل أثناء انقباض جدار الأمعاء.

وأحيانا تكون هذه الأصوات عالية لدرجة مسموعة بوضوح من المحيطين مما يثير الإحساس بالحرج.

ولكن كيف تقاومها وتقلل من إصدارها؟

أولا يجب ألا تملأ بطنك بالطعام، ويفضل تناول عدة وجبات محدودة بدلا من ثلاث وجبات ثقيلة.. كما ينبغي أن تمتنع عن العادات التي تؤدي لبلع كميات كبيرة من الهواء.

1-امضغ طعامك على مهل:

كلما تأنيت في مضغ الطعام وتذوقه مع غلق الفم أثناء ذلك قلت فرصة بلع الهواء، وقلت بالتالي “القرقرة”.

2-تجنب المشروبات الساخنة جدا:

تجنب المشروبات كالحساء الساخن تضطرك “لشفط” الهواء وبلعه أثناء تناولها لمحاولة تبريدها.

3-تجنب الأغذية المحملة بالهواء:

ونقصد بذلك الأغذية المضروبة في الخلاط أو المخفوقة.

4-لا تبالغ في القيام “بالتكريع” التجشؤ أو التثاؤب !

التجشؤ والتثاؤب كلاهما يؤدي لبلع كمية من الهواء.. ولكن لا شك أن المبالغة في القيام “بالتكريع” (التجشؤ) كما يعتاد البعض على ذلك تؤدي لبلع أكبر من الهواء.

والتكريع في حد ذاته عمل إيجابي لأنه يقلل الانتفاخ بدفع جزء من الغازات للخارج، ولكن المبالغة في القيام به تؤدي لنتيجة عكسية.

5-تناول ثمرة موز قبل حضور الاجتماع !

قرقرة البطن قد تمثل أحيانا مشكلة على جانب كبير من الإحراج كأثناء حضور اجتماع أو الاتقاء بشخصيات بارزة أو إدارة حوار هام

وفي مثل هذه الحالات ننصح بتناول ثمرة موز قبل الموقف أو الاجتماع المرتقب لتقليل أصوات الكركرة أو “للإمساك” بالبطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى