أمراض و علاجات

مشكلة الأرق والإحساس بالتعب وكيفية التخلص منها

مشكلة الأرق والإحساس بالتعب وكيفية التخلص منها

الأرق:

1-استبدل أغطية فراشك بأخرى:

إذا لم تكن أغطية فراشك من القطن الخالص فأنت عرضة للمعاناة من الأرق.

تفسير ذلك هو أن الاغطية المصنوعة من الألياف الصناعية (البوليستر) أو خليط من القطن والألياف الصناعية عادة ما تعالج بمادة الفورمالدهايد.. وقد وجد أن هذه المادة ترتبط بحدوث الأرق.

فاجعل أغطية فراشك من القطن الخالص.

2-اجعل آخر ما تقع عليه عيناك غير مثير للمخ والأعصاب:

إليك هذه الملاحظات: ربة المنزل التي تترك الأطباق متسخة في المطبخ يتعذر عليها النوم لأن هذا التقصير ينشغل به المخ فيحدث الأرق !

والرجل الذي ينام بالقرب من أوراق العمل يتعرض للأرق، لأن ذلك سيدعوه للتفكير في عمله ومشاريعه !

والطفل الذي يشاهد “فيلما” عنيفا أو مفزعا لا ينام بسهولة !

فدائما اختتم الوقت السابق للنوم بشيء مريح هادئ لا يحفزك على التفكير والانشغال حتى تستلم لنداء النوم.

3-اجعل وسادتك محفزة على الاسترخاء والنوم:

وضع بضع نقط من زيت ريحان الليمون على الوسادة، واستنشاق رائحته المهدئة يحفز على الاسترخاء والخلود للنوم.

ومن الوصفات القديمة التقليدية حشو الوسادة بعشب حشيشة الدينار، والذي يتميز برائحة ليست مستحبة، لكنها تساعد على النوم.

كما يفيد وضع كمية من بذور الكرفس داخل الوسادة، لأن رائحتها تحفز على الاسترخاء والنوم.

4-اشرب شاي أحد هذه الأعشاب:

تناول الشاي أو القهوة أو الكولا في المساء يحفز على حدوث الأرق..

بينما يفيد تناول شاي بعض الأعشاب في مساعدة الجسم على الاسترخاء ومقاومة الأرق وهذه مثل: البابونج، الينسون، النعناع البلدي، الحصالبان.

5-الحصالبان لمقاومة الكوابيس:

تذكر الإحصائيات أن الشخص المتوسط يعاني مرة واحدة على الأقل سنويا من حلم مفزع أو كابوس. وإذا كانت مشكلة الكوابيس متكررة فقاومها بعشب الحصالبان..

فاشرب شاي الحصالبان قبل النوم وضع بضع نقط من زيت الحصالبان على الوسادة أو ضع كمية من العشب داخلها.

6-خذ حمام ملح إنجليزي:

الملح الإنجليزي (ملح إبسوم) عبارة عن أملاح ماغنسيوم..

والماغنسيوم له تأثير فعال في تهدئة الجهاز العصبي، ومقاومة تقلص العضلات، ومساعدة الجسم على الاسترخاء.

أضف حوالي 250 جراما من الملح لماء الحمام واسترخ داخله لمدة 20 دقيقة.

ولزيادة التأثير المهدئ أضف مقدار 5 نقط من زيت اللافندر العطري. واجعل حرارة الحمام دافئة أو مقاربة لدرجة حرارة جسمك.

 

الإحساس بالتعب:

أغلبنا يمر أحيانا بفترات من الإحساس بالتعب ونقص الطاقة نتيجة عوامل مختلفة، مثل التعرض لضغوط نفسية أو إحباطات، أو لضغوط بدنية، أو بسبب وسوء أو نقص التغذية

أو بسبب قلة النوم أو المعاناة من الأرق، وكذلك بسبب نقص الترفيه والأنشطة الرياضية.

ولكن أحيانا يرتبط الإحساس بالتعب بتذبذب مستوى السكر بالدم، أو بسبب وجود أمراض مزمنة. فإذا تكرر الإحساس بالتعب والفتور أو دام لفترة طويلة وجب عليك استشارة الطبيب.

1-راجع نظامك الغذائي ودعمه:

توقع حدوث تعب بحلول الظهيرة إذا كان طعام إفطارك يعتمد على السكريات والحلويات والجاتوهات..

فهذه النوعية من الكربوهيدرات البسيطة تحدث تذبذبا في مستوى السكر (الجلوكوز) بالدم، لأنها تمتص بسرعة

وتحدث بالتالي ارتفاعا سريعا بمستوى السكر ثم سرعان ما يحرق ويستهلك السكر الناتج عنها فيقل مستوى السكر بالدم ويحدث إحساس بالتعب مصحوب بعصبية وزيادة في ضربات القلب، وزيادة في العرق.

كما أن السكريات والكافيين والتدخين والخمور (والعياذ بالله) كلها تسبب إجهادا للغدة الكظرية وتستنفد حيوية الجسم وطاقته.

اما الكربوهيدرات المعقدة مثل البليلة، وفول التدميس والحبوب، والكورن فلكيس الغني بالألياف، والمخبوزات من الدقيق الكامل فإنها تمكث في البطن مدة طويلة نسبيا..

ويمتص السكر الناتج عنها تدريجيا مما يضمن اعتدال مستوى السكر بالدم لفترة طويلة، وبالتالي الاحتفاظ بالطاقة لفترة طويلة.

2-خذ مجموعة فيتامينات ومعادن:

وغذا كنت ترى أن نظامك الغذائي يفتقر للتوازن المطلوب في مكوناته فاعمل جاهدا على تصحيح هذا التوازن بتوفير البروتينات (كالأسماك والدواجن واللحوم الخفيفة والألبان والحبوب)

وتوفير الكربوهيدرات المعقدة (كالحبوب والبذور والمخبوزات من الدقيق الكامل والأرز)، والفيتامينات والمعادن (الخضراوات والفواكه)، وكميات كافية من الماء.

وإذا كان هناك تقصير أحيانا فاستعن بمجموعة فيتامينات ومعادن لسد احتياج الجسم والتغلب على أي نقص محتمل بها..

واستعن كذلك ببعض المكملات الغذائية النافعة مثل مستحضرات الغذاء الملكي (رويال جيلي)، والجنسنج، وخميرة الخبز.

3-خذ حاجتك الكافية من النوم:

إذا كنت تستيقظ من نومك في حالة ذهنية أو جسمية غير لائقة..

أو كنت تستيقظ مضطرا على غير الرغبة على صوت المنبه.. فأنت لا تأخذ حاجتك الكافية من النوم وبالتالي تكون عرضة للإحساس بالتعب.

إن العدد الكافي من ساعات النوم يختلف باختلاف المرحلة العمرية، ومقدار الجهد الذي نبذله، ومقدار ما نتعرض له من ضغوط نفسية. لكن أغلب الناس يكفيهم ثماني ساعات من النوم يوميا.

4-داو تعبك بالريحان:

الريحان له تأثير منشط ومقاوم للتعب والإجهاد الذهني. ويستخدم لهذا الغرض في صورته الطازجة كخضار..أو يستخدم كزيت عطري.

عندما تشعر بالتعب ضع بضع نقط من زيت الريحان على منديل واستنشقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى