أمراض و علاجات

علاجات لبعض أمراض العين ومأكولات مفيدة لصحتها

علاجات لبعض أمراض العين ومأكولات مفيدة لصحتها

  1. وصفة تفيد في حالة العشاوة (عدم الرؤية في الظلام):

يفيد أكل بذور دوار القمر (دوار الشمس) الأشخاص الذين يشكون من العمى الليلي الكلي أو الجزئي وكذلك الأشخاص الذين ينزعجون من شدة الأنوار.

  1. وصفة أخرى تقوي البصر وتعالج العشاوة:

إن نقص فيتامين (A) في الغذاء من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف البصر، كما أن هذا الفيتامين يفيد في حالة نقص البصر الليلي.

ونظرا لأن المشمش من أغنى الفواكه بهذا الفيتامين لذلك فإن أكله يفيد كثيرا في علاج هذه الحالات

مع مراعاة عدم الإفراط والانتباه إلى أنه يزعج المصابين بعسر الهضم.

ويمكن أكل المجفف منه (النقوع) لنفس الغرض، ويفضل في هذه الحالة نقعه بالماء لمدة اثنتي عشر ساعة ثم أكل المنقوع وشرب السائل.

  1. وصفة تقوي النظر خاصة أثناء الليل:

وتفيد في حالة الإصابة بداء الزرق (الماء الأزرق). تضاف ملعقة كبيرة من ثمار الإيريال (Airelle) إلى ربع لتر من الماء وتغلى على النار لمدة عشر دقائق، ثم يصفى ويشرب منه أربعة فناجين موزعة كل يوم.

  1. الكمأة لعلاج أمراض العين:

كالرمد وظلمة البصر وارتخاء الجفون وتزيد من حدة البصر وتحمي العين من الأمراض.

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين)

ولا شك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صادق في قوله.

وقد كان العرب قديما يعتمدون على مائها كثيرا في معالجة أمراض العين ويعتبرون الاكتحال به أصلح الأمور لذلك. وقد أوضح الطبيب العربي ابن ماسويه طريقة استخلاص الماء من الكمأة كما يلي:

تغسل حبات الكمأة وتقشر دون تقطيعها وتسلق كاملة بالماء حتى النضج، ثم تشطر كل حبة إلى شطرين ويعصر ماء كل شطر على حجدة، ثم يكتحل به أو يقطر مباشرة بالعين أربع على ست مرات كل يوم.

  1. علاج التهاب العين والشعيرة:

توضع قبضة من زهر الأقحوان المجفف في زجاجة ويغمر بنصف لتر من الكحول المركز 95%

ويترك تحت أشعة الشمس، بعد إحكام الزجاجة، لمدة أسبوعين، ثم يصفى وتدهن به الجفون ويقطر بالعين أربع مرات كل يوم.

  1. علاج التهاب حافة جفن العين:

تعصر داخل العين قطرة أو قطرتان من عصير ليمونة حامضة وناضجة

ويكرر هذا العمل عدة مرات في اليوم ولعدة أيام متتالية، وفي حالة التهاب العين يستمر هذا العلاج حتى الشفاء الكامل.

  1. حماية عيون الوليد:

تطبق الوصفة السابقة. ويجب تقطير عصير الليمون الحامض في عيون الوليد بعد ولادته مباشرة

فتحميها من الإصابة بالأمراض بسبب تلوثها أثناء الولادة بجراثيم المهبل، وهذه الطريقة ناجعة جدا وتفوق بفائدتها كل الأدوية الحديثة.

  1. علاج العيون المتعبة وتورم الأجفان:

تغلى كمية من ورق الخص لمدة نصف ساعة، ثم تصفى ويضاف إليها قليل من ماء الورد وتغسل بع العيون، ويستعمل بشكل كمادات عدة مرات كل يوم وحتى الشفاء.

  1. علاج التهاب الغدد الدهنية في أجفان العين (الشعيرة):

1-يغلى مقدار حفنة من فروع نبات الكنباث في ربع لتر من الماء لمدة نصف ساعة.

وخلال فترة الغليان تبخر الاجفان بهدوء بما يتصاعد من المغلي من بخار، ودون إلحاق الأذى بالعين من الحرارة المرتفعة. وبعدما يفتر المغلي يصفى ويطبق كمادات فوق العين بواسطة قطعة من الشاش المعقم

كما تغسل به العين جيدا. ويكرر العمل مرتين كل يوم وحتى الشفاء التام.

2-يغلى مقدار فنجان قهوة من الأرز المطحون مع فنجان آخر من الماء، حتى يصبح كالعجين

ثو يوضع بين شاشتين ويوضع فاترا فوق العين والمصاب مستلق على ظهره، وتغير كلما بردت.

ويستمر فعل ذلك لمدة ساعتين، فإذا لم تتفجر الشعيرة، يمكن تكرار العملية بعد يوم كامل.

 

مأكولات تحسن البصر:

1-البصل: يفيد أكل البصل، دون إفراط في تقوية النظر وتحسين الرؤية وذلك لوفرة الفيتامينات وخاصة فيتامين (A)و(C) والمعادن خاصة الفوسفور والكالسيوم والحديد.

2البقدونس: أكل البقدونس باعتدال يفيد في توضيح الرؤية وخاصة عند الشيوخ نظرا لاحتوائه على كمية وفيرة من طليعة الفيتامين (A) وفيتامين (C) ومن الفوسفور والحديد والكالسيوم.

3-الجزر: الجزر غني بالفيتامين (A) لذلكفإن أكله أو شرب عصيره، بمعدل كوبين كل يوم، يقوي البصر ويحسن الرؤية ويجعلها أكثر وضوحا، ويزيل تعبها ويفيد الطلاب خاصة في فترة الامتحانات.

4-التمر: عن أكل التمر يجعل البصر أكثر قوة ويكافح الغشاوة التي تصيب العيون، ويفضل تناوله صباحا مع كوب من الحليب. كما يفيد في حالات الخوص وجحوظ كرة العين، ويحفظ رطوبة العين ويزيد بريقها.

أهداب العين:لإطالة أهداب العيون وتقويتها، تدهن بزيت الخروع كل يوم مساء ولعدة شهور، (يمكن استعمال زيت اللوز أيضا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى