سبع طرق ناجحة لتربية الطفل للقيم المالية

0
9

سبع طرق ناجحة لتربية الطفل للقيم المالية

المعهد الذهبي | سبع طرق ناجحة لتربية الطفل للقيم المالية

من السهل على الوالدين أن يفكروا في تعليم أطفالهم كيفية الإنفاق والتوفير بحكمة، ولكن يجب عليهم أن يدركوا أن ثقافة الاستهلاك قد بدأت بالفعل في تأثير الأطفال. الأطفال يتعرضون باستمرار لرسائل حول إنفاق المال، ويجب علينا التعامل مع هذا الأمر. عندما يتعلق الأمر بالمال، كلما بدأوا في تطوير عادات جيدة في إدارة المال، كان ذلك أفضل. تعليم الأطفال كيفية إدارة المال يمكن أن يكون أسهل وأكثر متعة مما يتوقع البعض. في هذا المقال، ستتعرف على سبع حيل لتعليم الأطفال الجانب المالي وتحويله من موضوع ممل إلى موضوع ممتع.

1. تعريف الأطفال بالنقود: لا بد من البداية

على الرغم من عدم قدرة الأطفال على تجعيد الفواتير، إلا أنه من المهم أن يتعرفوا على مفهوم النقود واستخدامها. تعتبر هذه الخطوة الأولى نحو فهم أساسيات الأمور المالية، بالطريقة نفسها التي يتعلم بها الأطفال القراءة من خلال سماع القصص بصوت مرتفع.

في السنوات الأولى من الحياة، يكفي بعض الخبرات العملية. يتعلم الأطفال الصغار بشكل أفضل عندما يمكنهم لمس الأشياء والتفاعل معها. لذلك، يمكنك تشجيع طفلك البالغ من العمر ثلاث سنوات أحيانًا على تسليم المال للبائع في المتجر، بالطبع بالنظر إلى تطهير يديه بعد ذلك. كما يمكنك السماح له بمساعدتك في وضع التغيير في حصالة على شكل حيوان، وهو أمر يمكن أن يكون مسليًا للأطفال في هذا العمر.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان طفلك يخلط بين العملات أو يستخدم الأوراق النقدية كبطانية لدميته، فلا داعي للقلق، فهذه السلوكيات طبيعية في سن ما قبل المدرسة.

2. التفكير خارج نطاق المستهلك: قيمة الاعتدال

كم منّا يتخلص من الأجهزة والأشياء بمجرد أن تتعطل، دون أن نفكر في إصلاحها؟ وكم عدد الملابس والأحذية التي استخدمناها مرة واحدة فقط؟ وكم عدد الأدراج التي ملأناها بالأشياء دون أن نعرف لماذا اشتريناها؟

من خلال تعليم الأطفال قيمة الأشياء، نضع الأساس لمحو الأمية المالية. لذا، دعونا نغير “التفكير الاستهلاكي” ونتعلم الاعتدال. ولكن هذا لا يعني أننا يجب أن نحول منازلنا إلى مستودعات ممتلئة بالأشياء غير المستخدمة، بل الغرض هو فهم كيفية استخدام الأشياء بشكل صحيح وتقديم المساعدة لمن يحتاجها. يمكن للأطفال أن يتعلموا أن الممتلكات تحتاج إلى رعاية.

على سبيل المثال، عندما يكون لدى طفلك كتابًا مكسورًا، فشجّعه على التفكير في كيفية إصلاحه بدلاً من التخلص منه، وأوضح له أن العناية بالكتب يمكن أن تطيل عمرها.

إذا انكسر شيء، استخدم هذه اللحظة كفرصة للتعلم، واشرح لطفلك أن استبدال الأشياء يكلف المال، وأنه يجب عليهم التفكير قبل إنفاق المال على البدائل. هذا يمكن أن يؤدي إلى مناقشات مثيرة حول الإنفاق المالي والاقتصاد.

عندما تكون بعض ملابس طفلك صغيرة عليه، فطلب منه مساعدتك في غسلها وتجهيزها للتبرع، مما يساعده على فهم أهمية مشاركة الأشياء وعدم إهدارها.

3. تأجيل الإشباع: تعليم الأطفال الصبر

“أريده الآن”، كم مرة سمعت هذه الجملة هذا الأسبوع؟ يسعى الأطفال بشكل طبيعي إلى الحصول على الإشباع الفوري، ولكن من المهم تعليمهم الصبر. فالقدرة على الانتظار وتأجيل الإشباع، وعدم الحصول على الشيء المطلوب على الفور، هي مهارات أساسية عندما يتعلم الأطفال عن المال.

يمكن تعليم الصبر حتى للأطفال الذين لا يتعاملون بعد مع المال. فإذا طلب طفلك كوبًا من الحليب أثناء تنظيف البيت، فلا تتركي المكنسة على الفور. بدلاً من ذلك، اشرحي له أنه سيحصل على الحليب بمجرد الانتهاء. وإذا طلبت طفلتك فستانًا جديدًا على الرغم من أنها لديها بعض الفساتين بالفعل، فاقترحي عليها إضافته إلى “قائمة الأماني” لعيد ميلادها. فخلق فرص لتأجيل الحصول على ما يريدون هو أحد أفضل الهدايا التي يمكن أن تقدمها الوالدين لأطفالهم.

عندما يصل الأطفال إلى سن الخمس سنوات تقريبًا، يمكنهم البدء في تدريبهم على كيفية التعامل مع المال الخاص بهم. يمكنك مساعدة طفلك البالغ من العمر خمس سنوات في التوفير لشراء شيء معين، مثل الآيس كريم أو الشوكولاتة. بمجرد أن يجمع المبلغ المالي، يمكنه أن يشتري الشيء المرغوب فيه، وهذا يمكن أن يساعده في فهم أهمية الانتظار والتوفير.

بدلاً من ذلك، يمكنك أن تطلب منه الحصول على المال من خلال القيام بأعمال إضافية في المنزل كمقابل للمكافأة. ومع تقدم الطفل في العمر، ستزداد قدرته على التحلي بالصبر. عندما يطلب طفل المدرسة الابتدائية جهازًا جديدًا، فاشرح له أنه يجب عليه أن يوفر المال لشرائه إذا أراده حقًا، ويمكنك مساعدته في وضع خطة لتوفير المال.

على الرغم من أنه قد يكون هناك بعض البكاء والشكاوى في البداية، إلا أنه بمجرد أن يتعلم الطفل كيفية الحصول على ما يريد بجهده الخاص، سيزداد احترامه لنفسه وللمال.

4. المناقشات المالية اليومية: كيفية التواصل مع الأطفال

بالرغم من أن بعض الأشخاص قد يعتبرون مناقشة المال مع الأطفال غير مناسب، إلا أن الخبراء يؤكدون على فوائدها. فعدم المناقشة قد يؤدي إلى اكتساب الأطفال مفاهيم خاطئة، مثل الافتراض أن بطاقة الائتمان لا تنتهي أو أنه بمجرد فشلها يمكن بسهولة الحصول على بطاقة أخرى.

لا يجب أن تخاف من مشاركة المفاهيم المالية مع أطفالك، حتى لو كنت تواجه صعوبات مالية. يمكن أن تكون هذه فرصة لتعلم مهارات جديدة لكل فرد في الأسرة.

يمكن أن تتضمن المناقشات اليومية تفسيرات بسيطة، مثل التحدث بصوت عالٍ أثناء القيام بالعمليات المالية. على سبيل المثال، يمكنك أن تقول: “أودعت المال في البنك مسبقًا وسأسحب بعض الأموال الآن”. هذا يساعد الطفل على فهم أن المال لا يأتي من الهواء.

اشرح أسلوب تفكيرك أثناء التسوق، مثل: “إذا اشتريت هذا المفرش الجميل، فلن يتبقى لدي الكثير من المال للبنزين هذا الأسبوع” أو “أعتقد أن البنزين أهم من المفرش، لذا لن أشتريه”. تُظهر هذه الأساليب للطفل أن هناك أوقاتًا يكون فيها الخيار الأفضل هو عدم الإنفاق.

تذكر أن تقدم هذه المناقشات بطريقة لطيفة وغير رسمية، ولا تجعلها محطة للتوبيخ. الكثير من الشرح المبسط أفضل من الخطب الطويلة.

5. كيف يتعلم الأطفال: القصص والتجارب الحية

ما تفعله يؤثر على أطفالك أكثر من ما تقوله. إذا كنت ترغب في تعليم طفلك الادخار، فتأكد من أنك تقوم بالادخار بنفسك وأن طفلك يعلم ذلك. وإذا كنت ترغب في تعليمه قيمة الكرم، فقد يكون التبرع للأعمال الخيرية أو التطوع هو الطريقة الأفضل. تشارك طفلك في هذه الأنشطة ليتعلم من تجاربك المباشرة.

6. الادخار والاستدخار: تعليم الأطفال القيم المالية منذ الصغر

تعلم إدارة الأموال بشكل جيد يتطلب التمرن، لذا قم بتجهيز بعض النقود المزيفة لطفلك في سن ما قبل المدرسة ليمكنه لعب “المتجر” معك، كما يمكنك منح طفلك الأكبر بعض التغيير الحقيقي.

إن امتلاك بنك صغير هو فكرة جيدة أيضًا، حتى بالنسبة للأطفال الذين لم يتلقوا بعد مخصصاتهم. قد يفاجئك طفل في سن الخمس سنوات بالعثور على عملة معدنية ووضعها في حصته، حتى لو لم يفهم تمامًا مفهوم الادخار لغرض معين، فهو يمارس الادخار، وهذا بداية رائعة.

7. القدوة الجيدة: تأثير السلوك المالي للوالدين

إذا قدمت خطابًا حول الإنفاق المسؤول، فقد يواجهك طفلك بنظرة رافضة أو مشوشة. ومع ذلك، عندما تروي قصة عن صبي يجب أن يقرر بين شراء الغداء وشراء شخصية سبايدر مان، فمن المحتمل أن يُلهم طفلك هذه القصة. عندما نستخدم القصص والموسيقى لشرح المفاهيم، يفهم الأطفال تلك المفاهيم بشكل حقيقي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا