أمومة و طفولة

الرضاعة و الفطام وعلاج حالات نقص ادرار الحليب

الرضاعة و الفطام وعلاج حالات نقص ادرار الحليب

الرضاعة والفطام :

إن الرضاعة من أهم الروابط الأزلية التي تشد الطفل وأمه أحدهما للآخر.

وحليب الأم الذي يفرزه هذا الثدي العظيم آية من آيات الخالق سبحانه.

ورغم اختلاف تركيب الحليب وكميته من امرأة إلى أخرى، ومن شهر إلى آخر حسب عمر الطفل بل وحسب جنسه “ذكرا أو أنثى”، فإنه يبقى دائما وأبدا أفضل ما تقدمه الأم لوليدها.

ولكن لسبب ما قد يقل إفراز الحليب أو ينقطع نهائيا، وربما على العكس من ذلك قد يستمر إفرازه غزيرا إلى ما بعد الفطام، وقد تتورم الأثداء أو تصبح مؤلمة أو تتشقق الحلمات، وقد يحدث غير ذلك من اضطرابات.

ولهذه الحالات جميعا نسوق الوصفات التالية التي تفيد الأم وتساعدها على حل مشاكل الرضاعة أو التخفيف من وطأتها وإزعاجاتها.

علاج حالات نقص إدرار الحليب:

نورد فيما يلي أسماء عدة نباتات تفيد في زيادة إدرار الحليب مع شرح طريقة تحضير العلاج واستعماله:

  • الشمار:

من المؤكد أن شرب مغلي بذور الشمار يفيد في إدرار حليب المرضع، ويحضر بإضافة ملعقة صغيرة من بذور الشمار إلى كأس من الماء بدرجة الغليان، ويترك كي يتخمر لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب منه مقدار فنجان شاي بعد كل طعام، ويمكن تحليته بالسكر لتحسين الطعم.

  • الكراوية:

إن حساء الكراوية المعروف شعبيا، والذي تشربه النفساء عادة، من أفضل الأطعمة التي تدر الحليب بشكل واضح

وإضافة إلى ذلك فإن الكراوية تطرد الغازات وتسكن المغص.

يحضر حساء الكراوية بطبخ مسحوق بذور الكراوية مع كسحوق الأرز بعدة طرق نذكر منها:

توضع كمية من الأرز المسحوق مع عشرة أضعاف حجمها من الماء على نار متوسطة الشدة

ويستمر في التحريك حتى النضج، ثم يضاف مسحوق الكراوية بكمية تقل عن كمية الأرز المستعمل أو تساويها

حسب الرغبة، ويغلى دقائق معدودة، ويضاف السكر بالمقدار المرغوب فيه

ويصبح الحساء جاهزا للأكل. ويمكن استعمال المستحلب بدلا من الحساء كدواء ويحضر كما يلي:

يذاب مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الكراوية في فنجان من الماء بدرجة الغليان

ويحرك ويشرب منه فنجانان موزعان كل يوم، ويمكن إضافة السكر لتحسين الطعم.

  • الحلبة:

يغلى كوب من الماء ويضاف إليه (2) غرامان من مسحوق بذور الحلبة ويستمر في غليه لمدة دقيقة واحدة

ثم يصفى ويحلى بالعسل أو السكر ويشرب منه ثلاثة أكواب موزعة كل يوم. وتفيد هذه الوصفة الفتيات الصغيرات في مرحلة البلوغ بغية زيادة حجم الاثداء عندهن.

  • الأنيسون:

تنصح النساء المرضعات بشرب مغلي الأنيسون بعد تحليته بالسكر بمعدل فنجان واحد إلى اثنين كل يوم

بهدف زيادة إدرار الحليب، مع العلم أن جسم المرأة يفرز بعض المواد الفعالة في الأنيسون مع الحليب مما يفيد في تسكين المغص عند الرضع.

  • القراص:

يفيد أكل القراص، أو شرب عصيره بشكل يومي، في إدرار حليب المرضع بشكل واضح.

علاج استمرار إفراز الحليب بعد الفطام:

تشكو بعض النساء من استمرار إفراز الحليب بعد الفطام لفترة قد تطول نسبيا

وما يترتب على ذلك من إحراجات كتلويث الثياب وغيرها.

وللمساعدة على وقف إفراز الحليب عند الفطام تستطيع السيدة اتباع إحدى الإرشادات التالية:

  • يضاف مقدار ملعقة صغيرة من أوراق المريمية الجافة لكوب من الماء بدرجة الغليان

ويترك ليتخمر بعض الوقت ثم يصفى ويشرب. ويؤخذ منه ثلاثة فناجين موزعة كل يوم

ويستمر فعل ذلك حتى يتوقف إفراز الحليب.

  • توضع ثلاث إلى خمس ورقات طازجة من أوراق شجر الجوز سوقها (الورقة فقط) فوق الثدي مباشرة

أي فوق الجلد، وتترك لمدة 12 ساعة حيث تغير صباحا ومساء ويستمر فعل ذلك لعدة أيام فيتوقف إفراز الحليب.

علاج تشقق حلمة الثدي:

يفيد اتباع إحدى الوصفات التالية في علاج تشقق حلمة الثدي:

  • تجمع عدة أغصان من نبات الأخلية ذات الألف ورقة وتعصر، ويؤخذ العصير ويستعمل بشكل كمادات لحلمة الثدي المتشقق، عدة مرات كل يوم، ويستمر في فعل ذلك حتى يتم الشفاء.
  • تجمع النباتات التالية حسب النسب المبينة:

أوراق زهر الأقحوان                       10 غرامات

نبات كنباث الحقول                          6  غرامات

جذور عشبة الفوه                            6  غرامات

زهرة البابونج                                6  غرامات

وتغلى في لتر من الماء لمدة ربع ساعة، ثم تضاف كمية مناسبة من شحم حيواني “شحم الماعز مثلا”

ويستمر في الغلي حتى يتبخر كامل الماء، ثم يصفى ويستعمل باردا بشكل مرهم تدهن به الحلمة المتشققة مرتين إلى ثلاث مرات كل يوم ويستمر في استعماله حتى الشفاء.

  • تعصر عدة زهرات طازجة من زهر الأقحوان وتدهن بالعصير حلمة الأثداء المتشققة

ويكرر ذلك مرتين إلى ثلاث مرات كل يوم، ويستمر في فعله حتى الشفاء.

  • يضاف مقدار ملعقة صغيرة من عشبة السعتر البري إلى فنجان من الماء بدرجة الغليان ويترك لمدة (10-15) دقيقة ويستعمل فاترا بشكل غسول أو كمادات لحلمة الثدي المتشققة أو الملتهبة، ويكرر ذلك مرتين إلى ثلاث مرات كل يوم، ويستمر في فعله حتى يتم الشفاء.

علاج تورم الثدي:

يمكن اتباع الطريقة البسيطة التالية لعلاج حالة تورم الثدي وما ينتج عنها من آلام وإزعاجات:

نصح الرئيس ابن سينا وابن البيطار وغيرهما بمعالجة تورم الثدي والتهاباته بوضع لبخة “لصقة”

من مسحوق ورق النعناع اليابس مع كمية كافية من لب الخبز الأبيض “الافرنجي”

وملعقة صغيرة من الخل حيث تمزج المواد الثلاث جيدا وتوضع فوق الثدي بشكل لبخة وتضمد، ثم تجدد صباحا ومساء، ويستمر على فعل ذلك حتى الشفاء التام خلال (2-3) أيام عادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى