أمومة و طفولة

اتبعي هذه الطرق البسيطة للتخفيف من متاعب الدورة الشهرية

اتبعي هذه الطرق البسيطة للتخفيف من متاعب الدورة الشهرية

 

 

بسبب الوضع الهرموني غير المتزن خلال الفترة القصيرة السابقة لنزول الحيض

حيث يكون هناك كميات كبيرة من هرمون الاستروجين مقابل كمية محدودة من هرمون البروجستيرون

يعاني كثير من الفتيان والسيدات من متاعب جسمية ونفسية يطلق عليها متاعب ما قبل الحيض (premenstrual syndrome = PmS)..

وهذه مثل: انتفاخ الثديين وزيادة حساسيتهما للمس وتورم القدمين، لاحتجاز كمية زائدة من السوائل والملح بالجسم، والصداع، وتقلب المزاج، والعصبية.. إلى آخره.

وتغيير النمط الغذائي، وتقديم بعض الأعشاب يفيد في التغلب على هذه المتاعب.

ومن الشائع أيضا الشكوى من مغص مع قدوم أو نزول الحيض، وهو ناتج من انقباضات الرحم.. وقد يكون خفيفا محتملا أو شديدا قاسيا !

وربما تصحبه أعراض أخرى كوجع الظهر، والصداع، والغثيان.

وقد وجد أن هناك علاقة أيضا بين حدة هذا المغص، وبين نوعية الغذاء.. إذ يمكن أن يزيد، أو ينقص حسب نوع التغذية. كما أن تقديم بعض الأعشاب يساعد في مقاومة هذا المغص وزيادة إنتاج مسكنات الألم الطبيعية.

1-ساعدي جسمك على تحقيق التوازن الهرموني:

بعض الأغذية والهرمونات تحفز على زيادة الاستروجين، سواء بزيادة إنتاجه أو بإضعاف تمثيله، وأهمها الكافيين، والدهون الحيوانية، والسكريات، والزيوت المهدرجة (السمن الصناعي)..

وفي نفس الوقت يؤدي تناول أغذية غنية بالألياف (الخضراوات والفاكهة والحبوب والبذور) وأغذية غنية بالأحماض الدهنية من نوع أوميجا-3 (الأسماك الزرقاء الدسمة)

على مساعدة تحقيق التوازن الهرموني بالتخلص من كميات الاستروجين الزائدة.

2-تناولي كبسولات زهرة الربيع (زيت بريمروز):

زهرة الربيع من الزهور الفريدة حيث تتفتح في المساء.. ويستخرج منها زيت غني بنوع من الأحماض الدهنية المفيدة يسمى حمض جاما-لينولينك (gamma-linolenic = GLA)..

وهذا الزيت الذي يتوافر في صورة كبسولات يساعد في تحقيق التوازن الهرموني

مما يخفف بالتالي من متاعب ما قبل الحيض، وخاصة مشكلة انتفاخ وألم الثديين.

3-زودي جسمك بفيتامينات (ب):

وجد الباحثون أن تقديم فيتامين (ب6) بجرعة يومية تتراوح ما بين 50-100 مجم

يقاوم مشكلة احتجاز كميات زائدة من السوائل بالجسم والتي تؤدي لأغراض مثل انتفاخ الثديين، وتورم القدمين، والصداع، فاحرصي على تناول هذا الفيتامين ضمن مجموعة فيتامين (ب) المركب.

وتتوافر فيتامينات (ب) بصفة عامة في خميرة الخبز، والبذور، والحبوب، والخضراوات الورقية.

4-تخلصي من الماء الزائد بجسمك بتناول الكرفس:

بعض الخضراوات لها خاصية مدرة للبول، وبالتالي يساعد تناولها خلال فترة ما بين الحيض في مقاومة احتجاز كميات زائدة من الماء والملح وما يصحبها من أعراض مزعجة..

ومن أهم هذه الأنواع بذور الكرفس، والكرفس، وسن الأسد (شبيه بالسريس).

يمكن تجهيز شاي من بذور الكرفس بنقع ماء ملعقة من البذور المخدوشة، أو المطحونة في كوب ماء مغلى لمدة 10-20 دقيقة.

أما نبات سن الأسد فيمكن تناوله كخضار للسلطة الخضراء أو في صورة شاي يجهز بنقع الأوراق الخضراء في كوب ماء مغلى لمدة 10 دقائق.

5-تخلصي من توترك بالرياضة:

إن ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام لمدة 30 دقيقة يوميا، مثل رياضة المشي أو الجري، تساعد في خفض كميات الاستروجين الزائدة فضلا عن فائدتها الواضحة في تخفيف التوتر النفسي وتقلب المزاج والاكتئاب.

وهي من المتاعب النفسية الشاعئة خلال فترة ما قبل الحيض.

6-توقفي مؤقتا عن تناول الكافيين:

في كثير من الأحيان يرتبط مغص ومتاعب الدورة بوجود مستوى مرتفع من هرمون الاستروجين ومستوى منخفض من هرمون البروجستيرون.

وتقديم الكافيين بكثرة يعوق تمثيل الاستروجين بالجسم، فيرتفع مستواه، مما يزيد من حالة عدم اللاتوافق بين هذين الهرمونين.

ولذا يجب الحد من تناول الكافيين مع اقتراب ميعاد الحيض..

والذي يوجد بنسبة عالية في القهوة، وكذلك في الشاي، والكولا، والكاكاو، والشيكولاتة..

كما يدخل الكافيين في تركيب بعض العقاقير المسكنة للألم فكوني متنبهة لذلك عند اختيار هذه العقاقير.

7-قاومي الألم بالاسترخاء والدفئة الموضعية:

التوتر النفسي والإجهاد الجسمي يزيد من الإحساس بمتاعب الحيض والمغص..

فمتى شعرت بزيادة متاعبك استرخي في مكان هادئ لمدة نصف ساعة وضعي قربة ماء ساخن على منطقة أسفل البطن لمساعدة عضلات الرحم على الاسترخاء مما يقلل المغص.

8-تخلصي من التقلصات بالزنجبيل والبابونج:

مشروب الزنجبيل له تأثير فعال في مقاومة المغص.. والبابونج يحفز على الاسترخاء.

جهزي المشروب التالي:

-كوب ماء (250 مل).

-ملعقة صغيرة من جذر الزنجبيل المخرط.

-ملعقة صغيرة من زهر البابونج.

اطبخي الزنجبيل في الماء لمدة 5 دقائق.. ثم ارفعي الغناء عن النار وأضيفي البابونج

واتركيه ينقع لمدة 10 دقائق أخرى مع تغطية الإناء.. قومي بتصفية المنقوع وتحليته بالعسل (حسب الرغبة).

وتناولي يوميا ثلاثة أكواب من هذا المشروب العشبي.

10-حمام الموستاردة لنزول الطمث المتأخر:

أضيفي ملعقة كبيرة من بودرة الموستاردة الحارة (أو بذور الخردل المخدوشة) إلى مقدار فنجان من الماء المغلى لعمل شاي مركز. أضيفي هذا الشاي إلى ماء الحمام الدافئ..

واسترخي في هذا الحمام لمدة 20 دقيقة.. ثم اغتسلي بالماء.

من المتوقع نزول الطمث المتأخر بعد هذا الحمام بافتراض عدم حدوث حمل.

11-عالجي غزارة الحيض بورق التوت:

عالجي استخدام شاي أوراق التوت وخاصة التوت الأفرنكي أو توت العليق (Raspberry)

في خفض كمية دم الحيض. تناولي مقدار كوب من شاي الأوراق بعد كل وجبة طعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى