فوائد الخضر و الفواكه

فوائد البطيخ الأصفر (الشمام)

فوائد البطيخ الأصفر (الشمام)

  • يخفض ضغط الدم المرتفع
  • يحمي من الذبحة الصدرية والسكتة الدماغية
  • يحافظ على رشاقة الجسم

هو شقيق البطيخ الأحمر وشبيهه في الخصائص، إلا أنه أغنى منه نسبيًا بالفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدنية والعناصر الغذائية الأخرى.

مكونات البطيخ الأصفر (الشمام)

يتألف الشمام من  92,8 % ماء، 0,5 % بروتين،  0,1 % دهون  5,7 % سكر,  0,5 %  ألياف وهو أغني بالألياف أيضا من البطيخ .(%0,2)

كما يحوي نسبة كبيرة من الفيتامينات، فهو من الثمار أو الفواكه القليلة الغنية بالفيتامينات A (بيتاكاروتين)

و C على حد سواء، وهذان كلاهما من مضادات المؤكسدات القوية التي تحمي الجسم في مقابل العديد من الأمراض كالسرطان وأمراض القلب والشرايين وبقية الأمراض المتأتية نتيجة التقدم في السن كالماء الزرقاء في العين (Cataract) وغيرها..

كما يحتوي الشمام على عدد من المواد الشافية التي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع (Hypertension) ومسنوی الكولسترول في الدم وتقي من أمراض السرطان الخطيرة.

الشمام كفاكهة غنية بالبوتاسيوم، مخفضة لضغط الدم المرتفع

عندما يذكر الشمام سريعًا ما يخطر على البال تلك الفاكهة البرتقالية اللون اللذيذة الطعم ذات الرائحة العطرية المميزة التي نتناولها من حين إلى آخر.

أما إذا کنت . عزيزي القاريء – تشكو من ارتفاع ضغط الدم الشرياني (Hypertension)

عندها يجب أن يكون للشمام مکان دائم على لائحة طعامك اليومية .

فالشمام من أغنى المصادر الغذائية بالبوتاسيوم حيث تحتوي نصف شمامة واحدة على 885 ملغ من هذا العنصر المفيد

خاصة في خفض مستوى ضغط الدم لدى أولئك الذين يشكون من ارتفاع خفيف إلى متوسط في ضغط الدم.

كما يفيد البوتاسيوم في الحماية من السكتة الدماغية (stroke) لأنه أولا، خفض ضغط الدم

ثانية، يمنع تجلط الدم في الشرايين

وثالثا، هو يمنع تضيق الشرايين بسبب تكاثر الخلايا العضلية في جدارها نتيجة أسباب متعددة كأذية جدار هذه الشرايين.

المركبات الدوائية الفعالة

Potassium Betacarotene
Fiber Vitamin C

وتشبه السكتة الدماغية النوبة القلبية في نشأتها إلا أن الدماغ هو العضو المستهدف هنا، وهي ثالث أهم سبب للوفاة في الدول المتطورة.

إن تناول غذاء غني بالبوتاسيوم يساعد على التخلص من الملح الزائد في الجسم

وهذا وحده يؤدي إلى خفض مستوى ضغط الدم

ويمنع مضاعفاته المستقبلية كالذبحة الصدرية والسكتة الدماغية وغيرها من الحالات الخطيرة.

لذلك ننصح كل من يعاني من ارتفاع في ضغط الدم أن يملا براده بالفواكه والخضار

وبالشمام خاصة فكلما أكثر من مصادر البوتاسيوم في غذائه كلما تخلص من الملح أسرع وبالتالي انخفض ضغط الدم لديه تلقائيا .

 

وخلاصة القول إن البوتاسيوم يحارب على عدة محاور الحماية القلب والشرايين، فهو

أولا:

يخفض ضغط الدم المرتفع.

ثانيا:

بخفض نسبة الكولسترول الضار (LDL) في الدم، ويرفع نسبة الكولسترول النافع (HDL)، وله تأثير مهم في محاربة أكسدة الكولسترول الضار ومنعه من الالتصاق بجدار الشرایین مانعًا تصلبها .

ثالثا:

يمنع البوتاسيوم تشكل الجلطات في الدورة الدموية ويحمي بالتالي من الإصابة بالذبحة الصدرية والسكتة الدماغية

وأخيرا يمكن القول، إنه مهما أخذنا من أغذية غنية بالبوتاسيوم يلزمنا دائما المزيد!!

من فوائد الشمام احتواء البطيخ الأصفر على الثنائي الفعال الفيتامين A و C

كما ذكرنا سابقا، فإن الشمام هو من الفواكه القليلة الغنية بالفيتامين A و C معأ، وهما مضادان قويان للتأكسد.

أما الفيتامين A فنجده في الشمام على شكل بيتاكاروتين الذي يتحول في الجسم إلى الفيتامین A (1800 ميكروغرام في الحصة الواحدة). كما يحتوي الكوب الواحد من الشمام علی 68 ملغ من الفيتامین C وهذا يقارب الحاجة اليومية (75 ملغ للنساء و90 ملغ للرجال) وتنخفض الحاجة اليومية لهذا الفيتامین إلى حدود 45 – 75 ملغ لدى الأطفال .

وكما البوتاسيوم، فإن للفيتامین C دورة فعالا في تخفيض نسبة الكولسترول الضار ومنعه من التأكسد وبالتالي منعه من الالتصاق بجدار الشرايين مسببة انسدادها وتصلبها وقد يكون أهم ما في النظام الغذائي للوقاية من أمراض القلب والشرايين وأخطرها الذبحة الصدرية، هو تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضار الطازجة نظرا لاحتوائها على نسب مرتفعة من الفيتامينات المضادة للتأكسد وأهمها الفيتامينات A وC.

ويعتبر الشمام من الفواكه القليلة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من كلا الفيتامين A و C)، فإذا أضفنا لذلك غناه بالبوتاسيوم الحامي للقلب نستطيع حينها أن نصف الشمام بأنه من الفواكه الأكثر ملاءمة لمرضى ضغط الدم المرتفع، أولا لقدرته على تخفيض ضغط الدم لاحتوائه على جميع هذه العناصر المهمة، وثانيا للوقاية من حدوث الذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية لدى هؤلاء المرضى ومعروف أن هذه العوارض هي السبب الأول والأكثر شيوعا للموت في الدول المتقدمة !!

الشمام كمساعد مثالي للخصر النحيل

من المعروف أن الأخصائيين ينصحون بالإكثار من الفواكه والخضار في أي نظام غذائي منخف وسليم لأن الفواكه والخضار عامة تحتوي على سعرات حرارية أقل من أصناف الحلوى وهي غنية بالعناصر الغذائية الأساسية للجسم كالفيتامينات والأملاح المعدنية والسكريات البسيطة . ببساطة هي غذاء مثالي يحافظ على رشاقة الجسم وحيويته. ومن أهم هذه الفواكه الشمام، الذي ينصح الكثير من علماء الطب والتغذية بالإكثار منه في أي نظام غذائي منخفي فهو غني بالماء والسكر والأملاح والألياف، يهب الإحساس بالشبع فلا يحتاج الشخص حينها لتناول الكثير من الطعام.

لذلك ينصح بتناول كوب أو حتى كوبين من الشمام قبل الطعام بقليل (نصف ساعة أو أكثر قليلا) لمن يريد المحافظة على رشاقة جسمه أو حتى يسعى إلى أن يخسر بضعة كيلوغرامات زائدة هنا وهناك، فسيجد حتما نتيجة ترضيه !!

الشمام وجمال البشرة

ليس غريبا أن يذكر الشمام في الكتب الطبية القديمة وعلى لسان الأطباء المشهورين أمثال ابن سينا وغيره كدواء فقال لكثير من المشاكل التي تصيب الجلد مثل حب الشباب والبهاق والحزاز والتصبغات الجلدية كالنمش والكلف وقد كثرت الوصفات الطبية القديمة لهذا الغرض.

أما في الطب الحديث فلم أجد شيئا يدل على ذلك إلا أن الكثير من الشركات الدوائية المعروفة تستفيد من البطيخ الأحمر والأصفر في تركيب لوسیونات وكريمات يقال إنها منقية للبشرة من التصبغات کالكلف والحروق الشمسية وغيرها.

كما أن غنى البطيخ والشمام خاصة بالفيتامينات A (بيتا کاروتین) وC مضادي التأكسد المعروفين جدة في عالم التجميل، واللذين يدخلان في تركيب أكثر الكريمات والمراهم الجلدية المخصصة للعناية بالبشرة وللوقاية من الظهور المبكر للتجاعيد والتغضنات الجلدية، له ما له من دلالات واضحة على فائدة هذه الفاكهة خاصة في مجال تجميل البشرة والمحافظة على شبابها ونضارتها وتأخير ظهور التجاعيد قدر الإمكان .

فمع أن البطيخ والشمام هما أرخص بكثير من جميع المراهم واللوسيونات الجلدية الموجودة في الصيدليات والمخازن الكبرى إلا أنهما برأيي ليسا أقل شأنا وفائدة ومن دون أية عوارض جانبية تذكر!

ومن المفيد طبعا وضع قناع من هذه الفاكهة من حين إلى آخر لمدة ربع إلى ثلث ساعة على كامل الوجه، فلذلك فائدة ونتيجة جيدة في تطرية الجلد والتخلص من التغضنات والتجاعيد السطحية البسيطة، بل إن البشرة سوف تبدو أكثر إشراقا وشبابا من ذي قبل .

كيف تحصل أفضل النتائج؟

* شم الشمام قبل الشراء

معظم أنواع الشمام تفرز مواد ذات رائحة عطرية مميزة تفوح منها عندما تنضج.. والنصيحة هنا أنه إذا لم تستطع شم هذه الرائحة الأخاذة في الدكان أو محل بيع الخضار فلا تشتر أبدا !!

* تأكد من عدم وجود الساق

عندما ينضج الشمام في الحقل، تنفصل الثمرة وحدها وتلقائيا عن النبتة مخلفة الساق خلفها، وتبقى وحدها على الأرض جاهزة لأن تؤكل !! لذا حينما تجد ثمرة الشمام في محل بيع الخضار وتجد الساق متصلا بها، فهذه علامة مهمة كيلا تشتريها فهي ليست ناضجة ما فيه الكفاية وليست لذيذة بالتأكيد!!

* تحقق من النوعية

نحن نعرف نوعا واحدة من البطيخ الأصفر يقال له الشمام إلا أن عائلة البطيخ الأصفر هي عائلة كبيرة فيها أنواع كثيرة، وكلها غنية بالعناصر الغذائية، بل إنها أغنى من بقية أنواع الشمام بالبوتاسيوم والفولات والفيتامينات والمعادن الأخرى!

  • سلطة البطيخ الأصفر المنكه بالقرنفل

 المقادير

  • ثمرة شمام صغيرة
  • ثمرة بطيخ أحمر متوسطة الحجم
  • بضع وريقات نعناع طازجة مفرومة فرما ناعما
  • إلى  ملعقة صغيرة كبش قرنفل مسحوق

طريقة التحضير

 

  • تقطع ثمرة الشمام إلى نصفين، تزال البذور بالكامل .
  • تقطع البطيخة وتزال البذور قدر الإمكان.
  • بواسطة ملعقة خاصة دائرية الشكل يقطع الشمام والبطيخ الأحمر إلى كرات متساوية توضع في طبق خاص للتقديم .
  • تخلط الكرات مع كبش القرنفل المسحوق والنعناع المهروس وتوضع في البراد لمدة ساعتين إلى ثلاث قبل التقديم لکی تمتزج النكهات.

لمعالجة الإسهال وتطهير الجهاز الهضمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock