فوائد الخضر و الفواكه

فوائد البرتقال Orange

فوائد البرتقال Orange

الدواء المعجزة

  • يذيب الحصى في المجاري البولية
  • مضاد للالتهابات وللحساسية
  • محارب قوي لسرطان الثدي والرئة وازالة التجاعيد
  • يمنع التشوهات الخلقية لدى الجنين

فوائد البرتقال 2

أشهر من أن يعرف، يعرفه الكبير والصغير والغني والفقير

وهو فاكهة جميع الناس دون استثناء.

أنواعه عديدة تزيد على مئتي نوع تقريبا إذا أحصينا الثمار الحمضية الشبيهة .

نجده حيثما ذهبنا في فصل الشتاء، وفي ذلك حكمة ربانية بسبب غني هذه الفاكهة بالفيتامين C

المسؤول الأول عن مكافحة عوارض الكريب والإنفلونزا والنزلات الصدرية الشائعة في هذا الفصل.

وشجرة البرتقال هي شجرة دائمة الخضرة، دائرية الشكل مع ساق ملساء بنية اللون.

تظل تثمر لما يزيد عن نصف قرن، بمعدل مئة برتقالة في السنة كحد وسطي.

مكونات البرتقال

للبرتقال قيمة غذائية وطبية فهو من أهم الفواكه وأغناها على الإطلاق.

أول ما يتبادر إلى الأذهان حينما يذكر البرتقال هو أنه من أغنى المصادر الغذائية بالفيتامين C

وأنه حاجة فعلية في فصل الشتاء للوقاية من أمراض هذا الفصل الشائعة كالكريب والإنفلونزا، بسبب خاصيته المضادة للالتهاب.

إلا أن ما لا يعرفه غالبية الناس أن البرتقال يحتوي أيضا على الكثير من العناصر الغذائية والدوائية المهمة، حتى أنه يعتبر بحق الفاكهة المثلى

فهو دواء بكل ما للكلمة من معنى إضافة إلى كونه غذاء ولذة للاكلين .

ويحتوي البرتقال على أربعة مركبات كيميائية دوائية مهمة هي الليمون (Limonin)، الليمونین (Limonene) الليمونين غليكوزيد (Limonin glucoside) والهيسبيريدين (Hesperidin)

وهذه جميعها لها مستقبل واعد في محاربة مرض السرطان ومنعه من التفشي في الجسم.

 

المركبات الدوائية الفعالة

Vitamin C Limonene
Folic acid (B9) Hesperidin
Potassium Rutin
Fiber Pectina

الليمونین (Limonene) زيت طيار موجود في قشور الحمضيات الطازجة والمجففة .

أما الهيسبیریدین (Hesperidin) فهو من مجموعة الفلافونويدات(Flavonoids)، وهو الفلافونويد الغالب في البرتقال والحمضيات الأخرى.

وهو موجود بوفرة في القشور والأغشية الداخلية لهذه الثمار .

من هنا فإن عصير البرتقال الذي يحتوي أيضا على اللُّب هو أغنى من ذلك المصفى.

والبرتقال هو أغنى الحمضيات بالهيسبريدين الذي يستعمل، مضافة إلى الديوسمين (diosmin)، كدواء فعال لمعالجة الدوالي والبواسير، وكل ما له علاقة بكسل الأوردة

فهو يقوي جدر الأوردة ويمنع من ارتشاح السوائل عبرها ما يسبب تورم القدمين والساقين وهي حالة مرضية شائعة يعاني منها الكثير من الناس .

هذا إضافة إلى أن البرتقال هو من أغنى المصادر الغذائية بحمض الفوليك (Folic acid)

حيث تحتوي الحبة المتوسطة الحجم على 50 ميكروغراما منه أي ما يقارب في حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين الأساسي (حاجة الجسم اليومية 400 ميكروغرام).

ويحتوي أيضا على كميات لا بأس بها من الفيتامينات الأخرى وخاصة مجموعة الفيتامين B والأملاح

وأهمها الكالسيوم (75 ملغ في الحبة الواحدة والنحاس والزنك والمغنيزيوم والفسفور والبوتاسيوم والسلينيوم.

فوائد البرتقال  و اكتشاف الفيتامين C

وتعود قصة اكتشاف الفيتامين C إلى القرن السادس عشر وهو عصر الرحلات البحرية والاكتشافات الجديدة التي قام بها الملاحون المعروفون في ذلك الوقت أمثال فاسكو دي غاما وماجلان وغيرهم، وقصص رحلاتهم ما زالت ذكر حتى وقتنا هذا.

إلا أن قلة من الناس من يعرف أن فاسكو دي غاما وماجلان خسرا عددا كبيرة من بحارتهم في هذه الرحلات

وذلك بسبب إصابتهم بداء الحفر (الإسقربوط Scurvey) الذي لم يكن معروفة حينها.

ويعاني المصابون بهذا الداء من تورم اللثة ونزفها ومن النزف تحت الجلد

كما يعانون من الوهن والكسل الشديدين و عوارض كثيرة أخرى.

وكان المرضى يمتنعون عن الطعام حتى الموت.

وذهب الأطباء حينها مذاهب شتى في تعليل أسباب هذا المرض الفتاك فمنهم من قال إن السبب هو انسداد في الطحال

ومنهم من قال إن السبب هو زيادة في إفرازات المرارة وبعضهم علل السبب بالخمول والكسل، وهكذا دواليك.

وفي ذلك الوقت، اتفق أن سفينة تجارية سافرت وأتمت رحلتها من دون فقدان أي من طاقمها.

وقد لاحظ طبیب السفينة أن طاقم السفينة تزود قبيل الرحلة، على خلاف السفن الأخرى، بزجاجات من عصير الليمون المركز

وكان البحارة يتناولون منه يوميا بضع ملاعق. في حين كان المتعارف عليه آنذاك أن يتزود البكارة بكميات كبيرة من اللحوم المحفوظة أو المملحة والخبز من دون أن يأخذوا معهم فاكهة أو خضارة،

وإن فعلوا فبكميات ضئيلة جدا إذ كانوا يعتبرونها غير أساسية حتى يحملونها معهم في رحلتهم.

وهكذا بدأ هذا الطبيب يدعو إلى الاستفادة من عصيرالليمون في أثناء الرحلات

وما لبث أن اقتدى به آخرون وعرف الناس حينها أهمية الحمضيات والفواكه والخضار بشكل عام ودورها في الوقاية من هذا المرض الفتاك .

فتامين C  الفيتامين الأهم لجسم الانسان :

الآن وبعد مرور مئات السنين توضحت الصورة أكثر فأكثر، وظهرت فوائد للفيتامین C لم تكن معروفة من قبل

وتهافت صناع الأدوية على إنتاج كميات كبيرة من أقراص الفيتامین C بأسماء مختلفة ولشركات عدة، وأكثرها إن لم نقل لها لا تنافس المصدر الأصلي أي الفاكهة والخضار .

فتسعون بالمئة من الفيتامين C في الغذاء مصدرها الفاكهة والخضار كالحمضيات والجوافا والفريز في الفاكهة

والفلفل الأخضر والأحمر الحلو والحريف والقنبيط والملفوف وغيرها في الخضار .

أما حاجة الإنسان اليومية للفيتامین C فهي 75 ملغ، وتكفي حبة واحدة متوسطة الحجم من البرتقال لتأمين هذه الحاجة بل وأكثر (86 ملغ تقريبا).

ويكفي تأمين 5- 10 ملغ من الفيتامين C في الغذاء للوقاية من داء الحفر (scurvey) من هنا فإن هذا المرض الخطير نادر جدة في الدول المتطورة حيث يستهلك الإنسان العادي أكثر من هذا بكثير.

فوائد البرتقال  و اكتشاف البيو فلافونويدات (Bioflavonoids)

ومن عجیب الخلق أيضا أن العلماء اكتشفوا مادة أخرى

موجودة بوفرة في البرتقال والليمون والكريب فروت أسموها البيوفلافونويد (Bioflavonoids).

ويعود الفضل في هذا الاكتشاف إلى العالم البيوكيميائي آلبرت سانت جيورجي الذي اكتشف أيضا حامض الأسكوربيك (Ascorbic Acid) أي الفيتامين C، فقد اكتشف مواد أخرى في الحمضيات أسماها الفيتامین P

وهي نفسها التي تدعي اليوم البيوفلافونويد، فهي ليست فيتامينات، بل هي مركبات كيميائية تعمل مع الفيتامين C وتقوي عمله . بحسب قول هذا العالم الكيميائي الشهير .

في حفظ صحة العروق والشرايين الصغيرة في الجسم وتقويتهاء علما أن ضعف هذه الشرايين الصغيرة هو السبب الرئيسي للنزف الذي كان يصيب البحارة حينذاك .

أما الآن فهناك شركات كثيرة تصنع أدوية تجمع الفيتامين C مع البيوفلافونويدات من أجل نتيجة أفضل.

هناك الفلافونويدات المستخرجة من الكريب فروت أمثال الكرسيتين (quercetin)، النارنجنين naringenin) والكامبفيرول (Kaempferol)

أما الهيسبيريدين (Hesperidin) فيستخرج من الليمون والبرتقال .

وهذه كلها إضافة إلى الروتين (Rutin) (من مجموعة الفلافونويدات) وغيرها تدخل في تركيب هذه الأدوية مضافة إلى الفيتامين C

وقد تبين أيضا أن لهذه البيوفلافونويدات تأثيرات وفوائد مهمة بمعزل عن عمل الفيتامين C

وبرأيي المتواضع فإن حبة واحدة من البرتقال هي أهم وأنفع من هذه الأدوية المركبة التي قد لا يمتصها الجسم بشكل فعال

في حين أن الفاكهة الطبيعية تهضم ويمتصها الجسم بسهولة.

فوائد البرتقال  كعصير :  مذيب الحصى البولية

خلافا للظن السائد، يعتبر البرتقال من الأغذية القلوية، فهو يزيد من نسبة السيترات (Citrate) في البول

وهذا الأخير هو الذي يمنع تشكل الحصى في المجاري البولية لأنه يعدل نسبة الحموضة في البول.

ففي دراسة أجريت في جامعة تكساس للعلوم الطبية في دالاس على مجموعة من المرضى الذين يعانون من تكرار الإصابة بالحصى في الكلى والمجاري البولية

تم إعطاء بعضهم ثلاثة أكواب من عصير البرتقال يوميا، في حين أعطي البعض الآخر دواء مدرة للبول ومذيبة للحصى (Potassium – citrate supplements ) تبين أن عصير البرتقال له نفس فعالية الدواء المذيب للحصى

وقد أوصي الأطباء في هذه الدراسة يشرب ما يقارب الليتر الواحد على الأقل من عصير البرتقال من أجل إذابة الحصى لدى هؤلاء المرضى وذلك بسبب محتواه من البوتاسيوم والسيترات.

فوائد البرتقال الغني بالفيتامين C والبيوفلافونويدات

يعرف البرتقال بأنه من أهم وأغنى المصادر الغذائية بالفيتامين C والفلافونويدات (Flavonoids)

وقد غرف الفيتامين C منذ زمن بعيد بأنه مضاد قوي للأكسدة (powerful – antioxidant)

فهو يخلص الإنسان من الجذور الحرة المتولدة في جسمه نتيجة عمليات الأيض مثل جذور النيتروأكسيد والبيروكسيل والهيدروکسیل وغيرها

وهذه جميعها تؤدي إلى تلف الأنسجة والتسبب بالكثير من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والشرايين والسرطان وغيرها ..

وبهذه الطريقة يحمي الفيتامين C الخلايا ويمنع هذه الجذور الحرة من إتلاف البروتين والحمض النووي (DNA) الذي يؤدي إلى إتلاف الخلية ويقف حائلا في وجه الأمراض المختلفة المتأتية نتيجة تلف الخلايا والأنسجة

ومما تم اكتشافه حديثة أن البرتقال يحتوي على عناصر أخرى قد تفوق الفيتامين C في قدرته المضادة للتأكسد

يقول رونالد. ل. مسؤول قسم الأبحاث في علوم التغذية في جامعة بوسطن لقد تم قباس القدرة الكاملة المضادة للتأكسد (total antioxidant capacity) للبرتقال ووجدنا أن للفيتامين C ما يعادل 15 .

20% فقط من هذه القدرة المضادة للتأكسد، وقد ظهر لنا أن العناصر والمركبات الأخرى الموجودة في البرتقال هي مضادات للتأكسد قوية جدة، وهي تفوق قوة الفيتامين C بحدود ثلاثة إلى ستة أضعافه

ولكي تفهم عزيزي القارىء ما معنى مضادات التأكسد قم بهذا الاختبار :

خذ حبة من البطاطا،قشرها ثم اقسمها إلى نصفين. ضع قليلا من عصير الليمون الحامض على النصف  الأول واترك الآخر على حاله، بعد قليل من الوقت، تبدأ القطعة التي لم تمس بالتفاعل مع أكسجين الهواء

ويبدأ لونها بالتحول إلى بي، أما تلك القطعة التي سكبنا عليها عصير الليمون فستحتفظ بلونها الأصلي.

من هنا نجد أن عصير الليمون شکل درعة واقية في مواجهة التأكسد أي عمل كمضاد للمؤكسدات

. وهذا النوع نفسه من العمليات يحدث في جسم الإنسان حيث تقي مضادات الأكسدة من الأثر التخريبي للجذور الحرة على الخلايا.

فوائد البرتقال كمضاد للالتهابات وللحساسية

من الشائع لدى غالبية الناس التداوي بالبرتقال أو بعصيره لعلاج الأمراض التنفسية الشائعة كالكريب والإنفلونزا وأمراض الصدر عموما

ولهذا وجهة نظر!! فالبرتقال يعمل كمضاد للالتهابات وللحساسية بسبب غناه بالهيسبيريدين (Hesperidine)

وإذا أضفنا هذه الفوائد إلى فوائد الفيتامين C المقوي للمناعة والمضاد للالتهابات وللحساسية (anti histamin) والمضاد للفيروسات (antiviral)  والحامي للمجاري التنفسية

فهمنا الفائدة المرجوة من التداوي بعصير البرتقال والحمضيات الأخرى لمحاربة الأمراض الفيروسية التنفسية وكذلك الأمراض الجلدية والحساسية

وقد تبين أن العلاج بعصير البرتقال يقوي مناعة الجسم ويخفف بذلك مدة وشدة المرض، وقد يمنع حدوثه إذا أخذ کوقاية

فوائد البرتقال كحامي للقلب والشرايين

يحتوي البرتقال على مجموعة مهمة من العناصر المفيدة للقلب كالفيتامین C وهو من مضادات الأكسدة القوية والضرورية

وهو بشكل خاص ضروري للحفاظ على سلامة الجدار الشرياني ومنع تصلب الشرايين .(atherosclerosis) .

وتصلب الشرايين يحدث عادة بسبب ترسب أملاح الكالسيوم الموجودة في الدم على الشرايين ما يؤدي إلى تغلظ هذه الشرايين وخسارة مرونتها وليونتها.

وعلى الرغم من أن تصلب الشرايين هو في العادة جزة من عملية الشيخوخة الطبيعية

إلا أن الكثير من العوامل يمكن أن تساهم في ظهور هذا المرض كالتدخين وارتفاع معدل الكولسترول والسمنة وغيرها من العوامل.

والمؤكد أن الفيتامين C هو أحد العناصر الغذائية الأكثر فعالية في محاربة أمراض القلب والشرايين.

في دراسة أجريت مؤخرا على مجموعة من الرجال المعاقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 42 – 60 سنة ثبت أن الفيتامين C يحمي من الإصابة بالذبحة الصدرية.

الأمر المهم الذي أظهرته هذه الدراسة التي أجريت على 1605 أشخاص ولمدة 5 سنوات هو أن 13,2٪ من أولئك الذين كانت لديهم نسب منخفضة من الفيتامين C في دمهم أصيبوا فيما بعد بذبحة صدرية، فيما انخفضت النسبة هذه إلى 3,8 ٪ فقط لدى البقية التي كانت نسب الفيتامين C في دمهم طبيعية أو مرتفعة

وهذا ما يؤكد على دور الفيتامين C في الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية (MI) وهي أكثر عامل مسبب للموت في هذه الفئة العمرية .

فوائد أخرى للبرتقال على القلب :

ولا تقتصر فائدة البرتقال، في مساعدة القلب والحؤول دون أمراض القلب والشرايين، على احتوائه على الفيتامين C فقط، بل هو يحتوي أيضا على عناصر كيميائية نباتية تبين أن لها قدرات مذهلة في حماية القلب أهمها الهيسبيريدين (Hesperidine) .

ففي دراسة حديثة أعطيت مجموعة من الفئران مستخلصا من قشور البرتقال الخارجية والداخلية البيضاء الإسفنجية)،

وقد تبين لاحقا أن هذا المستخلص الحاوي للهيسبيريدين أذى إلى هبوط مستوى الكولسترول الضار (LDL) في حين ارتفع مستوى الكولسترول النافع (HDL) لدى الفئران.

فإذا كان للهيسبيريدين التأثير نفسه على الإنسان، فقد يكون قشر البرتقال هو الدواء الفعال لتخفيض الكولسترول المرتفع الذي هو السبب الرئيسي للابتلاء بأمراض القلب والشرايين.

ولهذا ينصح بتناول البرتقالة مع إبقاء القليل من القشور وهو ليس سيء الطعم، بل إن الكثير من الناس قد يستسيغه.

فوائد البرتقال كمحارب قوي لسرطان الثدي والرئة

لقد أظهرت الأبحاث العديدة أن الليمونین (Limonene) الموجود في البرتقال قد يكون له دور كبير في محاربة سرطان الثدي والرئة وأنواع أخرى من السرطانات

فبحسب دراسة أجريت في المركز الطبي لجامعة Duke في دور هام في شمال کارولينا في الولايات المتحدة الأميركية،  تم إعطاء الحيوانات المخبرية غذاء حاوية لمقدار 10٪ من الليمونين، وقد تبين لاحقا انخفاض في نسبة الأورام السرطانية بنسبة 70٪، وحتى الأورام التي بقيت فقد ضمر حجم 20% منها حتى حدود النصف.

ويقول البروفسور مایكل غولد الطبيب والمحاضر في علوم السرطان في جامعة ويسكونين للعلوم الطبية في ماديسون أن الطريقة التي يعمل بها الليمونين على الخلايا والأورام السرطانية هي لافتة ومتميزة حقة

إذ إن مادة الليمونين تدفع بالخلايا السرطانية إلى تدمير نفسها بنفسها.. وكأنها تساعدها لتنتحر!

ولقد كانت الدراسات التي أجريت حول مادة الليمونين واعدة مما دفع الباحثين في إنكلترا أيضا إلى إجراء المزيد من البحوث حول تأثيرها على سرطان الثدي خصوصا.

هذه الأبحاث تدرس إمكانية علاج الأورام السرطانية بالبرتقال والأكيد طبعا أن للبرتقال تأثيرات واقية ضد مرض السرطان

وخصوصا إذا اعتاد الشخص على تناوله بشكل دائم وعلى فترات طويلة من الزمن حتى وإن كان بمقادير عادية جد

غني بالفيتامين C

ومن المعروف أيضا أن البرتقال غني بالفيتامين”C”  ” 86 ملغ في البرتقالة” وهذا وحده يؤكد على أهمينه في الوقاية من الأمراض السرطانية

فقد أكدت الدراسات أنه كلما كانت التغذية بمصادر الفيتامین C أفضل كلما قل حدوث الأمراض السرطانية

وخاصة سرطان الجهاز الهضمي “المعدة، الكولون، المريء…” وتجويف الفم وسرطان الرئة والثدي.

ومن اللافت حقا أن جميع الإحصائيات والدراسات بينت أن المقادير العادية المتوفرة في الغذاء الجيد (أكثر من 87 ملغ في اليوم) تكفي للوقاية من مرض السرطان.

لذا يكفي تناول عدة حصص (5 – 6) يوميا من الخضار والفواكه لكي تحصل هذه الفائدة، أو يكفي تناول برتقالة واحدة على الأقل.

فوائد البرتقال لسلامة اللثة والأسنان

هناك أدلة عدة على أن الفيتامین C يقوي اللثة ويخفف من توزمها وحساسيتها ويحمي من الإصابة بأمراض اللثة والأسنان

لذا ينصح بتناول البرتقال عقب الطعام وذلك بشرط عدم الإكثار منه كما يفعل غالبية الناس على أمل الفائدة، فالعصائر الحمضية إذا أخذت بكثرة تضر ولا تفيد، فهي تفتت الكالسيوم الموجود في تركيب الأسنان فتتلفها.

وعلى العكس فإن القليل منه يفيد، ويكفي تناول  برتقالة واحدة بعد الطعام، كما أن هناك مصادر أخرى للفيتامین C فيجب التنويع.

 

 فوائد البرتقال الفاكهة الأغنى بحمض الفوليك (Folic acid)

تحتوي البرتقالة الواحدة على ما يقارب 50 مكغ من حمض الفوليك B9، أي من حاجة الجسم اليومية لهذا الفيتامين الأساسي، أحد فيتامينات مجموعة الفيتامین B

ويشكل نقص هذا الفيتامين خطرة كبيرة على الحوامل بشكل خاص فقد يؤدي إلى ولادة أطفال بعيوب خلقية حيث يولد الطفل مع عدم اكتمال انغلاق المجرى العصيي وتكون الخلايا العصبية ظاهرة للعيان في الظهر أو الرأس (Neural tube defect)

فوائد البرتقال للحامل

وتشير الدراسات إلى أن النساء الحوامل اللاتي يتناولن حاجتهن من هذا الفيتامين (على الأقل 400 ميكروغرام يوميا) تنخفض نسبة إصابة أطفالهن بهذه العيوب الخلقية حتى النصف إن لم يكن أكثر.

والفولات أو الفوليك أسيد، هو عنصر أساسي ولازم  لتكاثر الخلايا بسرعة، كما في أثناء تكون الجنين!!  وهو يعمل کالباص الذي ينقل الركاب، والركاب هنا هم قطع البروتين الأساسية اللازمة لتشكيل الخلايا الجديدة

فحينما ينقص هذا الفيتامين الأساس تبقى قطع البروتين في الانتظار في حين تتشكل خلايا جديدة ناقصة

ما يؤدي إلى ظهور عيوب خلقية ويولد الطفل بنقص في اكتمال نمو الدماغ والنخاع الشوكي .(Neural tube defects)

تؤمن البرتقالة الواحدة مقدار 50 ميكروغرامة من حمض الفوليك ويؤمن کوب العصير مقدار 56 ميكروغرامة

وهو من أهم المصادر الغذائية للوقاية من ولادة أطفال بعيوب خلقية !!

فوائد البرتقال  في قشره الطبي

يحتوي قشر البرتقال، إضافة إلى الأغشية الداخلية للبرتقال، على أعلى نسبة من البيوفلافونويد (Bioflavonoids)، وخصوصا النوع المسمى هيسبيريدين (Hesperidine)

لذلك وللفائدة القصوى ينصح بتناول البرتقال کاملا أو عصير البرتقال غير المصفى أي الذي يحتوي على اللب والقشور الرقيقة.

وللهيسبيريدين منافع عديدة من أهمها أنه مضاد للأكسدة (Antioxidant)، مضاد للالتهابات ومضاد للحساسية وهو يفيد في خفض مستوى الكولسترول الضار (LDL) ورفع نسبة الكولسترول النافع (HDL) في الدم.

كما يستفاد من قشر البرتقال في علاج حالات ضعف الشهية، المغص وآلام المعدة، ضعف المعدة وبطء الهضم، فهو منبه جيد للعصارة المعدية

وأخيرة، فإن من عادة كبار السن أن يحرقوا قشور البرتقال لبعث الروائح الطيبة في المكان ..

ولا أدري أهي الرائحة الطيبة النفاذة التي تفيد أم أنها الزيوت الطيارة المنتشرة في الهواء مع ما لها من خصائص ومميزات !!

كيف تحصل افضل النتائج من فوائد البرتقال ؟ *

*إبقاء القليل من القشور على الثمرة عند تقشيرها، فالفائدة كل الفائدة هي في القشور؟!

إن نصف كمية الألياف القابلة للذوبان أي البكتين (Pectin) توجد في الطبقة الإسفنجية البيضاء الموجودة مباشرة تحت الطبقة الملونة من القشرة، لذلك .

عزيزي القاريء – لا تكن شديد الدقة أثناء تناولك للبرتقال بل يستحسن أن تبقي أجزاء من القشور الداخلية والخارجية فهي كثيرة الفوائد

. أما البكتين (Pectin) فهو نوع من الألياف الذوّابة التي تفيد في خفض مستويات الكولسترول والسكر في الدم.

*املأ الثلاجة بالعصير

إن العصير الطبيعي للبرتقال هو من أسهل وألذ المصادر التي تؤمن الفيتامین C الضروري للجسم وهو بالطبع ألذ وأطيب من أقراص الفيتامين و التي تزخر بها الصيدليات!!

حتى العصير الطبيعي المعلب يحتفظ بالكثير من مزاياه ولو ځفظ في الثلاجة

ومن حسن الصدف أن التجار في هذا المجال يحبون الاستفادة من البرتقالة حتى آخر قطرة فيها ما يضمن الحصول على عصير حار للكثير من المركبات الكيميائية الموجودة في القشور، وللكثير من الفائدة إضافة إلى لذة الطعم !!

وهذا العصير هو أفضل بالطبع من المشروبات الأخرى (الغازية وغيرها)، فحبذا لو تعود أطفالنا على هذه المشروبات – على أن تكون جيدة النوعية طبعا ومن دون مواد حافظة .

بدل تسابقهم في شرب المشروبات الغازية التي لو عرف ضررها ما شرب أحد منها.

إقرأ أيضا : فوائد الأناناس Pineapple

طريقة تحضير كوكتيل البرتقال

 المقادير

  • 1 كوبعصيربرتقالطازج
  • 1 موزةكبيرةمجمدةبالفريزر (Frozen)
  • 4حباتتمربدونالنوی

طريقة التحضير

– يوضع عصير البرتقال مع الموز المجمد والتمر في الخلاط  الكهربائي

تمزج المقادير لمدة 15 إلى 30 ثانية على السرعة القصوى حتى تصبح لدينا كريما لذيذة وصحية. توزع في أكواب صغيرة وتقدم ..

طريقة تحضير سلطة البرتقال والأفوكادو

  المقادير

  • 3 حبات برتقال مقشرة ومحرزة
  • حبتان إلى ثلاث حبات من الأفوكادو الناضجة
  • 3 ملاعق طعامزيت زيتون
  • 3ملاعق طعام عصير ليمون حامض
  • ملعقةصغيرة ثوم مدقوق
  • رشة فلفل اسود
  • رشة ملح (حسب الحاجة)
  • ملعقة صغيرة هال مدقوق (اختياري)

 

طريقة التحضير

يقشر البرتقال وتحرز كل برتقالة إلى حزوز منفصلة مع الإبقاء على بعض القشر واللب الأبيض وذلك فوق وعاء لحفظ العصير الحاصل .

تقطع كل حبة أفوكادو إلى نصفين بواسطة السكين وتزال البذرة ومن ثم تقشر وتقطع إلى أجزاء طولية الشكل.

تخلط بلطف مع حزوز البرتقال في وعاء مسطح خاص للتقديم.

يمزج زيت الزيتون وعصير الليمون الحامض والثوم المدقوق والملح والهال المدقوق (اختياري) جيدا ويوزع المزيج فوق طبق السلطة بالتساوي وتتبل برشة من الفلفل الأسود. وألف صحة ! !

كلمات دلالية :

برتقال,طريقة عمل,فوائد البرتقال للحامل,مربى البرتقال,فوائد البرتقال,طريقة,فوائد البرتقال للبشرة,برتقالة,كيكة البرتقال للشيف حسن,تبييض الوجه,تفسير حلم البرتقال للحامل,البرتقال,تبييض البشرة,ماسك برتقال,حلويات,عصير برتقال,بشر البرتقال,قشر البرتقال

مع تحيات المعهد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock